شبكة ذي قار
عـاجـل













ان القرار الصادر عن كنيست الكيان الصهيوني المتضمن قومية هذا الكيان باعتباره لا يسمح لغير اليهود بالعيش واكتساب المواطنه لغيرهم يؤكد على طبيعته العنصريه واللانسانيه والاستراتيجة القائمه لهذا الكيان على اغتصاب حقوق الشعب الفلسطيني في العيش على ارضه وسلبه ممتلكاته فهو ومنذ احتلاله لفلسطين بدعم من الاستعمار الاميركي والاوروبي لم ينفك يمارس ابشع الممارسات العنصريه والاجراميه بحق شعبنا الفلسطيني لذا فان حزبنا اكد على موقفه المبدأئي بان الصراع مع هذا الكيان صراع وجود لا صراع حدود وان عليه ان يرحل ويعود الى البلدان التي هاجر منها من شتى اصقاع العالم . ان هذا القرار المخالف للقانون الدولي وميادئ الامم المتحده والاعراف والقيم الاخلاقيه والانسانيه وصفعه لمن يمني النفس عبثا بالحل الاستسلامي والمطبعين والمهرولين الجدد على التطبيع وقد استغل الكيان الغاصب حالة الانقسام الفلسطيني والوضع العربي الممزق الغارق في الاقتتال فيما بينهم وما حل بهم من الضعف والتبعيه للاراده الاجنبيه وانعدام القرار الوطني المستقل فلا غرابة اذن من ان يصدر الكيان الاحتلالي الصهيوني هذا القرار فهذا هو الوجه الحقيقي الذي حاول ان يغطيه بالشعارات المزيفه الكاذبه .

ان حزبنا اكد ويؤكد على تحرير فلسطين من النهر الى البحر واقامة الدولة الفلسطينيه على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف ويؤكد على وحدة الموقف الفلسطيني على قاعدة التحرير ووحدة الموقف العربي على هذا الهدف ورفض كافة المشاريع العبثيه للحلول السلميه . وتقديم كل الدعم للشعب الفلسطيني الصابر المرابط للتمسك بحقه الشرعي بالعيش على ارضه واقامة دولته المستقله مثل كافة الشعوب في العالم.


عمان  ٢١ / ٧ / ٢٠١٨





الاحد ٩ ذو القعــدة ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٢ / تمــوز / ٢٠١٨ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة