شبكة ذي قار
عـاجـل














 
بسم الله الرحمن الرحيم
 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة    حرية    اشتراكية


بيان في الذكرى الخامسة والاربعين
لصدور قرار تأميم نفط العراق الخالد


يا أبناء شعبنا المجاهد
تحلُ علينا اليوم الذكرى الخامسة والاربعون لصدور قرار تأميم نفط العراق الخالد في الاول من حزيران عام 1972 الذي حرر ثروة العراق النفطية من براثن الاحتكارات النفطية الاميركية والغربية بعد ان استغلتها طوال 45 عاماً وبذلك مثلَ قرار تأميم نفط العراق تطوراً نوعياً بالغ الاثر في مسيرة ثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز العظيمة بعد تحقيق تصفية شبكات التجسس وتحقيق الثورة الزراعية في الريف والحل السلمي الديمقراطي للقضية الكردية واقامة الحكم الذاتي لابناء شعبنا الكردي . وتكمن المأثرة التاريخية النهضوية للتأميم في انه قد سمح بتوظيف عائدات النفط لتحقيق التنمية العملاقة والبناء الاشتراكي ونقل العراق من حالة التخلف والفقر والامية الى التقدم والنهضة والعدالة .

لقد تحققَ الرفاه المعيشي والازدهار الثقافي والمعنوي لأبناء شعبنا عبر مسيرة البناء الاشتراكي على الصعد الاقتصادية والخدمية كافة في الصناعة والزراعة والخدمات والتعليم وفي البنى التحتية الارتكازية كافة فتوسع انشاء المدارس والجامعات والمستشفيات والطرق والجسور كثيراً عن ذي قبل وأصبح العراق في طليعة البلدان النامية المتقدمة في المحيط العربي والاقليمي والدولي بعد ان حقق المحو الشامل للأمية .

ولقد نهضت ثورة البعث في العراق ثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز عام 1968 بدورها المشهود في تصعيد مسيرة النضال القومي العربي وتقديم الدعم الفعّال للمقاومة الفلسطينية الباسلة بما أثار حفيظة اميركا والدول الاستعمارية فجمعت كل معسكر اعداء الثورة والعراق والامة فكانت العدوانات المتتالية العدوان الايراني الغاشم الذي دحره مقاتلو جيشنا الباسل وابناء شعبنا المكافح عبر ثمان سنوات من التضحيات الكبرى فتحقق نصر العراق والامة المبين في الثامن من آب عام 1988 .

كل ذلك دفع اعداء الثورة والعراق والامة الى شن العدوان الثلاثيني الغاشم عام 1991 والذي سبقه ورافقه وامتد بعده الحصار الجائر على مدى ثلاثة عشر عاماً حتى شن الحلف الامريكي الاطلسي الصهيوني الفارسي عدوانه الغادر وإحتلال العراق عام 2003 والذي أتجه الى تدمير دولة العراق وحل جيشه الباسل واستهدف البعث ( بالأجتثاث ) سيء الاهداف والمقاصد ولم ينسى استهداف قرار تأميم نفط العراق بالشروع بسرقة نفط العراق من جديد عبر ما أسموه ( جولات التراخيص) التي استغلت نفط العراق بأسعار بائسة خصوصاً اقتران ذلك بمؤامرة زيادة ضخ النفط وتحطيم هيكل اسعار النفط من جديد بغية افقار العراق وتجويع ابناءه بإلحاق المزيد من الاذى بهم والحيلولة دون تطور العراق وتقدمه.

يا أبناء شعبنا المكافح الصابر
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة
وإزاء ذلك كله فان مجاهدي البعث والمقاومة يحدو ركبهم الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير يواصلون جهادهم الملحمي بوجه تركات المحتلين الامريكان بعد دحرهم والحاق الهزيمة بهم رفي الحادي والثلاثين من كانون الاول عام 2011 كما يواصلون مجابهتهم الجهادية الحازمة للأحتلال الايراني وريث الاحتلال الاميركي مستنفرين طاقاتهم الكفاحية لمجابهته بعد ان اجتاح العراق وسوريا ولبنان واليمن ويستهدف البحرين واقطار الخليج العربي بل يستهدف الامن القومي العربي برمته .

في هذه المرحلة التاريخية الحاسمة من تاريخنا يستلهم ابناء شعبنا المجاهد يتقدمهم مجاهدو البعث والمقاومة معاني نصر قرار تأميم نفط العراق الخالد في ذكراه الخامسة والاربعين ليوظفوها في مسيرتهم الجهادية الظافرة التي تتصدى للعملية السياسية المخابراتية والحكومة العميلة لإيران ولميليشياتها المجرمة وبفعل هذا التصدي الحازم فان العملية السياسية انحدرت في قاع السقوط النهائي حيث تصاعدت التناقضات بين اطرافها حد الاحتراب الذي بان على أشده بين اطراف ما يسمى التحالف الوطني . وتداعي العملية السياسية يفتح الطريق واسعاً امام تحقيق التحرير الشامل والعميق للعراق وخصوصاً التحرر الاقتصادي المضمون الفاعل للتحرر السياسي عبر اعادة تأميم النفط وتوظيف عائداته من جديد لخدمة استئناف مسيرة البناء الثوري والنهوض الوطني والقومي والانساني الشامل.

ستبقى ذكر تأميم النفط محركا جبارا لنضالات شعبنا من اجل تحرير وطنه وثرواته واعادة تسخيرها لخدمته وتحقيق نهوضه ورفاهه واستقلاله الوطني .
تحية لقيادة البعث مهندس التاميم عملية التأميم الخالدة ونخص بالذكر الاب القائد احمد حسن البكر والرفيق القائد صدام حسين .

قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام
في الاول من حزيران عام ٢٠١٧م





الخميس ٦ رمضــان ١٤٣٨ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠١ / حـزيران / ٢٠١٧ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة