شبكة ذي قار
عـاجـل














 
بسم الله الرحمن الرحيم
 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة    حرية    اشتراكية

 

يتصاعد جهاد الشعب وتتشرذم حكومة العملاء
وتنحدر في هاوية السقوط النهائي
 

يا أبناء شعبنا المجاهد المقدام
ها هي جبهة حكومة العملاء تتشرذم ويصطرع اطرافها حد الاحتراب والاقتتال وتبادل الاتهامات في تحميل بعضهم البعض الاخر مسؤولية تدمير العراق ... ولقد كان هؤلاء العملاء الخونة الاداة الطيعة للمحتلين الاميركان وحلفائهم الصهاينة والفرس لإحتلال العراق وتدمير بناه التحتية والاقتصادية كافة وحل دولته وجيشه وتطبيق اخس صيغ القمع والاضطهاد عبر ممارسات ( اجتثاث البعث ) السيئة الصيت والمقاصد والغايات الشريرة ... ولقد خاض مجاهدو البعث والمقاومة مجابهة بطولية حازمة فهزموا المحتلين شر هزيمة مواصلين جهادهم الملحمي بوجه تركات المحتلين الاميركان والهيمنة الايرانية والتمدد الايراني المستهدف لاقطار الخليج العربي والامن القومي العربي برمته وبموازاة ذلك كله تبرز التواطآت الاميركية الايرانية في دعم حكومة العبادي العميلة عبر التصريحات الايرانية الداعمة لحكومة العبادي والميليشيات العميلة لايران في الوقت الذي تواترت فيه زيارات اشتون كارتر وزير الدفاع الاميركي وجون بايدن نائب الرئيس الاميركي وتصريحاتهم وخصوصا تصريحات اشتون كارتر الاخيرة ورئيس هيئة الاركان المشتركة حول ما يسمونها معركة تحرير الموصل وتوقيتاتها وارسال المزيد من المستشارين والجنود الاميركان الى العراق فضلاً عن الجنود البريطانين وغيرهم من قوات دول التحالف التي تستخدم معاناة العراقيين مادة للاستهلاك السياسي و العسكري والاعلامي في الصراع على المصالح ومناطق النفوذ ولكن ذلك كله لم ولن يسعف جبهة العملاء وحكومتهم والتي بانت صراعاتهم في انقسام مجلس النواب واستقالات الوزراء في التصريحات العلنية التي تدعوا كذباً وبهتاناً الى تشكيل قوى يسمونها عابرة للطائفية في الوقت الذي تبدى فيه الصراع ساخناً بين التيار الصدري والمجلس الاعلى وتصريحات مقتدى الصدر ضد المالكي وضد العبادي وتصريحاته الاخيرة واتهامه للصدر وتياره بالفساد وتهديدهم بأنهم سيقعون تحت طائلة القانون.


يا أبناء شعبنا الصابر المكافح
يا ابناء امتنا العربية المجيدة
يا احرار وشرفاء العالم اجمع
ازاء ذلك كله تتصاعد تظاهرات ابناء شعبنا برغم عمليات القمع والاضطهاد وتزايد التفجيرات الاجرامية واللانهيار المريع في الوضع الامني ويتصاعد كفاح مجاهدي البعث والمقاومة يحدو ركبهم الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب القائد الاعلى للجهاد والتحرير .. ويتعزز هذا الكفاح المجيد بالالتحام بالمجاهدين من ابناء شعبنا الصابر الذي يواصل دعمه لمسيرة الجهاد والتحرير الظافرة السائرة بثيات صوب تحقيق التحرير العميق الشامل للعراق واستقلاله التام والناجز وتعزيز وحدته الوطنية والذي يستوجب رص صفوف فصائل المقاومة الوطنية والقومية والاسلامية واستنفار قدراتها وامكاناتها صوب تأجيج ثورة التحرير الظافرة التي يلتف حولها ابناء شعبنا المجاهد مواصلين جهادهم الملحمي ضد الحلف الاميركي الصهيوني الفارسي وعملائهم الاخساء وميليشياتهم المجرمة مؤتزرين باليقظة القومية العربية التي لا بد ان تأخذ مداها الكامل بالتلاحم مع مسيرة الجهاد والرباط على ارض العراق الطاهرة وحتى الظفر الحاسم الاكيد والنصر المبين.

المجد لشهداء البعث والعراق والامة الابرار.
الخزي والعار والشنار لخونة شعبهم وامتهم.
ولرسالة امتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
في السادس والعشرين من تموز ٢٠١٦ ميلادية





الثلاثاء ٢١ شــوال ١٤٣٧ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٦ / تمــوز / ٢٠١٦ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة