شبكة ذي قار
عـاجـل














 
بسم الله الرحمن الرحيم
 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة    حرية    اشتراكية

 

التظاهرات الشعبية الصامدة وانتفاضة البعث والشعب الباسلة
افضت الى تسارع انهيار العملية السياسية والحكومة العميلة في قاع الخذلان المبين


يا ابناء شعبنا المجاهد المقدام
لقد دمرَ المحتلون الاميركان الاوغاد وحلفائهم الفرس والصهاينة العراق وحطموا بناه الاقتصادية والتحتية كافة واستهدفوا بناه الفكرية والثقافية كافة واستهدفوا استهدافاً مقصوداً خبيثاً وماكراً بناه التربوية والقانونية والقيمية والاخلاقية كافة وفتح الاميركان الغزاة البغاة الاوباش الابواب على مصاريعها للغزو الايراني والهيمنة الايرانية الفارسية على العراق والامتداد الايراني الذي استهدف ويستهدف سوريا واليمن واقطار الخليج العربي بل الامن القومي العربي برمته ... ولقد ناضلَ مجاهدو البعث والمقاومة البسلاء الابرار ضد الاحتلال البغيض ومخلفاته في الهيمنة الايرانية واطلاق اليد للكيان الصهيوني الغاصب التصفوي لممارسة مخططه الخبيث اللئيم لتفتيت العراق وتقسيم الامة ولقد واجه مجاهدو البعث والمقاومة الهيمنة الايرانية والتمدد الايراني التي حصلت وتحصل وتجري ممارساتها الشائنة تحت مسمع ومرأى الاميركان الاراذل كما اشار الى ذلك بدقة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاعلى للجهاد والتحرير قائد البعث وجماهير الامة وحادي ركب مسيرة الجهاد والتحرير المتقدة بلهيب مبادئ البعث وفكره النير الوطني والديمقراطي والقومي الاشتراكي والانساني المشعع بالمضامين الوطنية والقومية والانسانية الفاعلة المتقدة بلواء الرسالة العربية الخالدة رسالة العرب والاسلام الخالدة والمتجددة بصرح الحضارة الانساني الشامخ العالي المعطاء فالبعث فكر وطني وقومي وديمقراطي واشتراكي وانساني خالص وممارسات نضالية جهادية قل نظيرها تستقي من ممارسات الرسول العربي الكريم محمد ( صلى الله عليه وسلم ) وآل بيته الاطهار وصحبه الاخيار في عصر صدر الرسالة الاسلامية .... فالبعثيون مناضلون أكفاء ومجاهدوه خلص يجسدون عهد البطولة وصدق المناضلين الاوفياء فبرهم ودأبهم واستمراءهم المكابدة والمعاناة قرباناً لمبادئ البعث ورسالة الامة الخالدة .... فها هو الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي وصحبه الاخيار من قادة البعث الشجعان المخلصين الامناء وكوادر الحزب المتقدمة ومناضليه الشجعان يواصلون كفاحهم الدامي غير هيابين ولا وجلين يحدوهم عنفوان مجد الامة ويستقون من نبض الشعب الحي وحرارة ميادين الجهاد والكفاح اللاهبة ملتحمين بأبناء شعبهم يشاركوهم المعاناة والمكابدة لشتى صنوف العيش والحرمان من ابسط خدمات الماء والكهرباء والوقود في عز رمضان وفي هذا الصيف اللاهب القائض.

وها هم مناضلو البعث يتصدرون جموع المجاهدين في نينوى والفلوجة لحملات تشويه الافكار والقيم والمفاهيم والمثل والمحاولة البائسة للترويج للمفاهيم المسلوبة من قبيل التحرير وأي تحرير ذلك الذي يزعمه الايرانيون في ادارتهم لغرفة عمليات الفلوجة التي استهدفت ابناء الفلوجة وابناء شعبنا الصابر بالابادة الجماعية المقيتة التي تمارس على الفلوجة وقصباتها الكرمة والخالدية والعامرية آناء الليل وأطراف النهار عبر القصف الجوي الاميركي والعراقي وحتى الايراني للنيل من وجود كرامة الانسان العراقي والعربي ولقد بلغ عدد النازحين من الفلوجة اكثر من 86 ألف نازح بأرقام منظمة اللاجئين الدولية في النرويج وارقام منظمة حقوق الانسان ومنظمة الامم المتحدة هلى حد تصريحات ممثلتها كارد وذلك كله لتحرير ثلث الفلوجة على حد تعبير الناطق بأسم التحالف الدولي الاميركي في حين يتفاخر قادة ما يسمى الان زوراً وبهتاناً بالجيش العراقي الذي اغتصبوه جيش البطولات والامجاد في الحروب مع الكيان الصهيوني في الاعوام 1948 و1967 و1973 جيش المآثر والامجاد والملاحم الخالدة الذي روت دماء ابناءه الزكية من ضباطه وطياريه مقاتليه الارض العربية في غزة وسيناء والجولان والضفة الغربية وتل عنتر وما أدراك ما تل عنتر فلا زالت صولات وجولات مقاتليه الاشداد ترن في آذان العرب الشراء وهم يقاتلون بدباباتهم التي لاحت بروحها وهي تصهل على السرفات لتلقن الكيان الصهيوني مر الدروس.

وها هم العراقيون المجاهدون الاباة يواصلون جهادهم الملحمي ممزقين صور خامنئي وخميني وقاسم سليماني وملقنين مجرمي ميليشيات الحشد الشعبي ابلغ الدروس في تأديب الخونة والعملاء والسراق الذين تجاوزوا ادنى حدود الادب في مخاطبة العراقيين الاصلاء والفلوجة كلها بمفاهيمهم الحاقدة غدة سرطانية ويسبون ابناء الفلوجة الشرفاء الاصلاء ويوكلوهم بأبشع انواع واشكال السباب ويوصموهم بشتى الاوصاف والنعوت التي تنضح من إنائهم وتليق بهم.

يا ابناء شعبنا المجاهد الصابر
تمضي مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة صوب التحرير الشامل والعميق والاستقلال التام والناجز وتحقيق سيادة العراق وكرامته وعزة الامة العربية المجيدة وهكذا الملاحم والمآثر البطولية وإلا فلا فالركب الجهادي الشامخ يسير نحو ضفاف المجد والسؤدد والشرف والرفعة وهكذا هم المجاهدون البعثيون الاصلاء الباذلون الناكرون لذواتهم تعرفهم بسيماهم في دروب الكفاح المجيد والتضحية والفداء فداء المبادء البعثية السامية التي رضعوا لبانها صبينة يافعين وشبابً مضحين اشداء .

النصر ابداً حليف البعث والعراق والامة .
المجد لشهداء البعث الاصلاء والعراق والامة الابرار.
الخزي والعار لخونة شعبهم من السراق والعملاء الاخساء.
ولرسالة امتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
 ٢٣ / حـزيران / ٢٠١٦ م





الخميس ١٨ رمضــان ١٤٣٧ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٣ / حـزيران / ٢٠١٦ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة