شبكة ذي قار
عـاجـل














 
بسم الله الرحمن الرحيم
 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة    حرية    اشتراكية

 

الوعي الشعبي يتصاعد لمجابهة الهيمنة الايرانية والقمع الوحشي


يا أبناء شعبنا المجاهد المقدام
تتعاقب صفحات العدوان على العراق وشعبه الصابر الابي فالعدوان والاحتلال الاميركي للعراق كان صنو الهيمنة الايرانية بل غطاؤها الممزق الذي أتاحَ التمدد الايراني داخل العراق لممارسة المزيد من التسلط عليه وتمزيقه عبر تحريك الميليشيات العميلة لايران تحت مسمى الحشد الشعبي والشعب العراقي المكافح منه براء فقد تفتقت اذهان جلاوزته هادي العامري وقيس الخزعلي وأوس الخفاجي والعشائر العربية الاصيلة براء من هؤلاء الايرانيين قلباً وقالباً بتصريحاتهم العلنية المفضوحة بأنهم يقاتلون الى جانب ايران ضد العراق بتسجيلات صوتية وصورية وراحوا يكيلون السباب والشتائم المقذعة لأبناء الفلوجة الابرار مدعين تحريرها تحت أمرة قاسم سليماني الذي يدير ( غرفة عملياتهم ) وبأعترافات ايرانية رسمية اصدرها المتحدث بأسم وزارة الخارجية الايرانية وبما بثته الفضائيات من صور لقاسم سليماني في ( غرفة عمليات الفلوجة ) وما بثته ايضا من صور هدم الجوامع في الكرمة وعرض اللافتات الطائفية التفتيتية المُقسِمة للشعب والامة والمفضية الى ممارسة الابادة الجماعية لابناء الفلوجة وابناء شعبنا الابي ولقد ذكر المجلس النرويجي للاجئين محاصرة خمسين الف لاجئ عراقي في الفلوجة بما يعانونه من قمع وجوع وتشرد وهذا ما أكده مركز جنيف الدولي للعدالة والذي طالب علناً بوقف ما اسماه حملة الابادة العسكرية على الفلوجة وهذا ما يستدعي وقفة وطنية صلبة ووقفة عربية شجاعة بوجه حملة الابادة ضد ابناء شعبنا في الفلوجة وشعبنا العراقي كله وعدم الاكتفاء بالتصريحات الغامضة والمواربة والخجولة وتصعيد الموقف العربي القومي والاسلامي المجابه للهيمنة الايرانية على العراق والتمدد الايراني لاستهداف الامن القومي العربي برمته.


يا أبناء شعبنا الصابر المكافح
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة
يا ابناء الانسانية جمعاء

لقد تصدى مجاهدو البعث والمقاومة منذ البدء للأحتلال الاميركي وحتى الحقوا بالمحتلين الاميركان الهزيمة المنكرة مُحققين نصر العراق والامة التاريخي والكبير في الحادي والثلاثين من كانون الاول عام 2011 ومواصلين جهادهم بوجه الهيمنة الايرانية المحمية بالتواطآت الاميركية الايرانية التي راحت تمضي بتنفيذ مخطط التقسيم الطائفي والعرقي المقيت والذي بلغ ذروته في الهجوم الميليشياوي المدعوم ايرانياً على الفلوجة بدعاوى التحرير الكاذبة فلن يحرر الفلوجة والعراق العظيم كله من براثن الحلف الاميركي الاطلسي الصهيوني الفارسي إلا مجاهدو البعث والمقاومة الذين يحملون مبادئ البعث السامية وفكره الوطني والقومي والديمقراطي والاشتراكي والانساني النير ورسالته الخالدة رسالة الاسلام المتجددة للأنسانية جمعاء المُوحِدة للشعب والامة بوجه دعاوى التكفير الطائفية والعرقية من كل صنف ولون والفاضحة للهيمنة الايرانية والتمدد الايراني الذي يجري في وضح النهار وعلى مرأى ومسمع اميركا كما أوضح ذلك بدقة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير في خطابه التاريخي في الذكرى التاسعة والستين لمولد البعث حزب الامة وحزب رسالتها الخالدة حزب المجاهدين الاحرار الاباة الرافضين للضيم حزب الحاملين للواء التحرير الشامل والاستقلال التام وتعزيز الوحدة الوطنية حزب المناضلين الابرار الذين بات كفاحهم الملحمي يقض مضاجع العملاء المالكي والعبادي ومن لف لفهم من الخونة والعملاء الاذلاء وها هي تظاهرات الشعب الحية تتواصل غير آبهة بتضليلات العبادي ورهطه المجرم وغير مكترثة لانسحابات المتواطئين والمتخاذلين وستمضي تظاهرات الشعب الهادرة غير هيابة من ضربها بالرصاص الحي فدماء ابناء شعبنا الزكية في مسيرته الجهادية الظافرة والملتحمة بتظاهرات الشعب الهادرة تورق شجرة الحرية والاستقلال والكرامة والعزة الوطنية والقومية والانسانية فلقد بات حضور البعث مدوياً فاعلاً على الصعد الوطنية والقومية والدولية وفجر التحرير بات قاب قوسين أو ادنى وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم.


وأنا غداً لناظره قريب.
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبِ ينقلبون .

المجد لشهداء البعث والعراق والامة الابرار.
الخزي والعار للقتلة والسراق من الخونة والعملاء الاذلاء .
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
في الثامن والعشرين من ايار ٢٠١٦ ميلادية





السبت ٢١ شعبــان ١٤٣٧ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٨ / أيــار / ٢٠١٦ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة