شبكة ذي قار
عـاجـل













استنكر الممثل الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي في العراق الدكتور خضير المرشدي عقد مؤتمر إيراني في النجف تحت شعار ( الخميني .. نهضة عملاقة وحشد مقدس ) ووصفه بأنه إساءة إلى العراق وتشويه لعروبة النجف ومكانتها الإسلامية.

وقال إن تصريحات الأمين العام للمؤتمر محمد صادق هاشمي التي هاجم فيها المحيط العربي للعراق ووصفه بأنه ( بعثي ) تدلل على أن البعث ما زال يشكل هاجساً لإيران وعملائها مؤكداً اعتزاز الحزب بأن يكون المحيط العربي للعراق بعثياً مما يثبت عمق فكر الحزب وأصالته.

وأضاف المرشدي أن دعوات هاشمي ومطالبته عناصر الحشد الشعبي بـ ( دراسة فكر الخميني واستلهام العبر من ثورته لمزيد من التعبئة ومقاومة البعث ) تؤكد عزوف العراقيين عن ظلامية النظام الإيراني وعقيدته السوداء، مشدداً على أن الفكر الخميني لا مستقبل له لأنه يفتقر إلى أبسط المعايير الإنسانية والضوابط الأخلاقية ويعتمد على التخلف والطائفية ومعاداة الأمة العربية والإسلام المحمدي القائم على الأخوة والتعاضد والتسامح والعمل الخيّر بما يخدم البشرية ويرفع من شأن الإنسانية دون تمييز أو تعصب.

ودعا المرشدي عناصر الحشد الشعبي إلى العودة لحضن الوطن والتصدي للمشاريع الإيرانية التي تسعى لتحويلهم إلى بنادق ضد أبناء شعبهم، مؤكداً أن البعث الذي أجبر خميني على تجرع السم قبل ثمانية وعشرين عاماً سيبقى شوكة في خاصرة الملالي والمنافقين وكل أعداء العراق والعروبة والإسلام.

واختتم الممثل الرسمي لحزب البعث العربي الإشتراكي في العراق تصريحه بالقول : إن حزبنا الذي تعرض إلى أشرس هجمة أمريكية وإيرانية وصهيونية سيظل صامداً مع أبناء شعبنا في مقاومة أي شكل من الاحتلال والتدخل في شؤون عراقنا الحبيب وأمتنا العربية المجيدة.





الجمعة ١٨ جمادي الاولى ١٤٣٧ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٦ / شبــاط / ٢٠١٦ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة