شبكة ذي قار
عـاجـل













الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم ـ الأمين العام لحزب البعث العربي الإشتراكي ـ القائد الأعلى للجهاد والتحرير ( حفظكم الله ورعاكم )

مع حلول ذكرى عروس الثوات في الرابع عشر من رمضان ( 8 شباط ) 1963 اتقدم بإسمي وجميع مناضلي حزبنا العظيم وجماهيره في الرقعة الجغرافية لتنظيات ذو الفقار لسيادكم ومن خلالكم الى اعضاء القيادة في الحزب ومقاومتنا الباسلة بأجمل التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العزيزة التي تلاحمت فيها قواتنا المسلحة مع مناضلي البعث العظيم واسقط الحكم الدكتاتوري ونظامه الشوفيني الذي تسلط على رقاب شعبنا بعد أن سرق ثورته في الرابع عشر من تموز 1958 ، فكانت الثورة أول تجربة لحزبنا في السلطة في العراق حيث اعادته الى حضيرة الامة العربية بعد أن اريد له أن يبتعد عن دوره الوطني والقومي ، الا أن اعداء البعث والأمة قد تآمروا عليها واجهضوها وهي في سنتها الأولى كي لا يأخذ العراق مكانه الطبيعي في قيادة جماهير الأمة لتحقيق اهدافها في الوحدة والحرية والاشتراكية . سيدي القائد المنصور بالله : نعاهدكم على السير قدماً تحت قيادتكم الحكيمة متصدين لكافة اشكال القمع والتشويه التي يتعرض لها حزبنا العظيم في ظل الاحتلال الأمريكي الصفوي لقطرنا حتى تحقيق النصر المؤزر بإذن الله وهمة مقاومينا الأبطال في القيادة العليا للجهاد والتحرير والخلاص الوطني وهو قريب ويلوح في الأفق .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرفيق مسؤول تنظيمات ذو الفقار
لحزب البعث العربي الاشتراكي
 ٠٨ / شبــاط / ٢٠١٦





الاثنين ٣٠ ربيع الثاني ١٤٣٧ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٨ / شبــاط / ٢٠١٦ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب الرفيق مسؤول تنظيمات ذو الفقار لحزب البعث العربي الاشتراكي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة