شبكة ذي قار
عـاجـل













بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

تشمخ إرادة الثوار
بوجه الهمجية والجرائم البشعة

 
يا أبناء شعبنا الأصيل المعطاء
 لقد تمادت الميليشيات العميلة تعبيراً عن إندحارها المشين أمام الضربات الماحقة لثوار الفلوجة والرمادي في قصفها الهمجي لأبناء هاتين المدينتين الصامدتين بالمدفعية والطائرات والقنابل الأنشطارية والبراميل المتفجرة وشتى انواع الأسلحة العمياء المُحرمة دولياً وقد أستهدف هذا القصف الهمجي دور المواطنين والمساجد والمدارس والمستشفيات والتي راح ضحيتها خلال الأسبوع الماضي وحده مئات الشهداء والجرحى في ممارسة أنتقامية ثأرية من الخسائر الفادحة التي ألحقها الثوار الأبطال في الفلوجة والأنبار بالمرتزقة من افراد الميليشيات المجرمة التي أقترفت أبشع الجرائم بحق أبناء شعبنا والتي تفوق الجرائم الهمجية التي أقترفها المحتلون الأوغاد والطغاة في العالم اجمع في تاريخه القديم والحديث على حد سواء وهذا ما يستدعي الأستنفسار الكامل لقدرات شعبنا الجهادية بل والقدرات الجهادية للامة العربية كلها وللمسلمين وللثوار والاحرار في العالم اجمع لتكون في خندق الثوار المجاهدين الابطال في فلوجة الصمود وفي الرمادي الباسلة وفي عراق الجهاد والرباط والذي طرزت دماء أبناءه الزكية تربة العراق الطاهرة وراحت تغص معتقلات السلطةالعميلة بمئات الالآف من ابنائه الأبرار فضلاً عن ملايين المهجرين وما يقرب من نصف مليون نازح مشرد من دياره .

 
يا أبناء شعبنا الصابر المقدام
يا احرار العرب والمسلمين وأحرار العالم أجمع

 أن ذلك كله أجج وعلى نحو مستعر جذوة الثورة الشعبية العارمة في الفلوجة والرمادي والتي أمتدت الى الصقلاوية والكرمة والنعيمية والسعدان والزيدان وأبي غريب والرضوانية واليوسفية والمشاهدة والطارمية وباتت تشعل وقودها في حزام بغداد كله وجرف الصخر وشمال بابل وديالى وغيرها من مدن العراق وقراه الصابرة غير آبهة بعمليات إغراق المدن بالمياه واشعال الحرائق في البساتين وغيرها من ألاساليب القذرة والمنحطة وكل ذلك سيزيد نار الثورة الشعبية المحتدمة أشتعالاً وستتسع لتشمل بطاح العراق وأهواره وسهوله وجباله كلها .., ولقد تمادت السلطة العميلة للحلف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي التي تتبرقع ببرقع الديمقراطية الزائف ( ديمقراطية الذبح الأميركي) في تنفيذ مخطط الأستباحة الفارسية الصفوية للعراق وأغراقه في بحور الفساد والدم ونهب ثرواته ونفطه وأموال أبناء شعبه في رابعة النهار فضلاً عن أغراقه في بحور التفجيرات الأجرامية المتلاحقة والتي تحصد يومياً أرواح عشرات الشهداء والجرحى .

 
بيد أن هذه السلطة المجرمة في ذات الوقت الذي تمارس فيه هذه الجرائم البشعة بحق أبناء شعبنا كله تتمشدق على نحو مثير للسخرية المرة ( بالأنتخابات ) ونتائجها المزورة ومعاركها الرخيصة التي لن تفلح في أن تكون ملهاة للشعب العراقي عن مأساته ومعاناته التي حولها الى ثورة شعبية متعاظمة ومتصاعدة تسير قُدماً في طريق الجهاد الظافر والنصر المُبين وتلقن العملاء الطغاة مُر الدروس فلقد قربت ساعة حسابهم العسير ... وسيكون حساباً عادلاً قوياً يأخذ حقوق أبناء شعبنا الأبي ويفي بالدماء الزكية لأبنائه البررة .

 
والله ناصر المجاهدين المؤمنين الفادين
وإن غداً لناظره قريب
المجد لشهداء الفلوجة والرمادي والعراق والأمة الأبرار
تحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة إبراهيم ومجاهدي البعث والمقاومة البواسل وأبناء شعبنا المجاهد المعطاء وأمتنا العربية المجيدة.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.

 

 
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
في السادس عشر من آيار ٢٠١٤م
 





الخميس ١٥ رجــب ١٤٣٥ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٥ / أيــار / ٢٠١٤ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة