شبكة ذي قار
عـاجـل













بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

 الأعتقالات والأغتيالات والأعدامات والقصف الوحشي
لن تنال من أرادة البعث والشعب كحالة جهادية واحدة



يا أبناء شعبنا المجاهد المُقدام
يا مجاهدو البعث الأصلاء

في الوقت الذي تواصل فيه طغمة المالكي العميلة قصفها الوحشي لأبناء شعبنا الأبي في الفلوجة والرمادي وتشن حملات الأعتقالات الظالمة ضد ضباط جيشنا الباسل وأبناء شعبنا البطل ومجاهدي البعث الأصلاء تُقدِم على إعدام ثلاثة من مناضلي البعث الرفاق الشهداء الحاج عبد حسن المجيد وفاروق عبد الله حجازي وهادي حسوني في ممارسة تعسفية أنتقامية بائسة وبدعاوى زائفة وباطلة متوهمين في هذه الممارسات القمعية والتصفوية القذرة القدرة على النيل من شكيمة وأرادة وصلابة المناضلين البعثيين الأشاوس الذين سقوا تربة الأرض العربية كلها وأرض الجهاد والرباط في العراق بنجيع دمهم الطهور فقد قدموا أمينهم العام شهيد الحج الأكبر الرفيق القائد صدام حسين وستة من أعضاء القيادة وعدد كبير من أعضاء الكادر المتقدم وأكثر من 150 ألف شهيد بعثي رحمهم الله جميعاً فديةَ للبعث والعراق والأمة.


وها هم يقدمون قوافل الشهداء تترى في مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة مواصلين جهادهم الملحمي بوجه مخلفات المحتلين الأميركان الذين ألحقوا بهم الهزيمة المنكرة وبوجه الفرس الصفويين والعملية السياسية المنهارة وأداتهم الطيعة حكومة المالكي العميلة التي لقنها ولقن ميليشياتها المجرمة ثوار العراق وأحراره في الفلوجة والانبار والعراق كله مُر الدروس وراحت تلعق جراحها وتعبر عن خيبتها بتصعيد أحترابها مع أطراف العملية السياسية المتهاوية التي تشهد اليوم أبشع صور الأنقسام والتشرذم والصراع والإنحدار في قاع السقوط النهائي.


يا أبناء شعبنا الأبي الصابر
يا مناضلوا البعث الشجعان
يا أحرار العرب والعالم أجمع

أن أحتماء طغمة المالكي العميلة بالأجراءات القمعية التعسفية وبتصعيد القصف الوحشي والاعتقالات والاعدامات لن يطيل عمرها الذي باتَ قصيراً جداً بل أنه سيصعد السخط الشعبي المتعاظم ويؤجج الثورة الشعبية المسلحة العارمة التي ستطيح بحكومة العمالة والخيانة في المنطقة الخضراء ولن تذهب دماء شهداء البعث والشعب هدراً بل ستُلهب حماسة أبناء شعبن وستوسع قاعدة الثورة الجهادية وحتى النصر الحاسم المُبين .


وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم
تغمد الله شهدائنا الأبرار الرفاق الحاج عبد حسن المحيد وفاروق عبد الله حجازي وهادي حسوني برحمته الواسعة وأسكنهم فسيح جناته وألهم اهلهم وذويهم ورفاقهم وأبناء شعبهم الصبر والسلوان.


المجد لشهداء البعث والعراق والأمة الأبرار .
تحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة إبراهيم ومجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا وأمتنا


الخزي والعار للقتلة الأوغاد والعملاء الأخساء.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
في الخامس عشر من آذار ٢٠١٤م
 







السبت ١٤ جمادي الاولى ١٤٣٥ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٥ / أذار / ٢٠١٤ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة