شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 


شعبنا يرفض تحريض المالكي الاجرامي في واشنطن
بشن ( حرب عالمية ) لأبادته


يا ابناء شعبنا المجاهد

لقد مَهَدَ العميل المالكي قبل ذهابه الى اميركا بالترويج لما اسماه عقد مؤتمر دولي ( لمكافحة الارهاب ) في العراق ... وبعد وصوله الى واشنطن راح يُزَوِر الحقائق بألقاء تبعة الوضع الامني المنهار وفساد حكومته العميلة وفشلها الذريع في اداء مهماتها الامنية والخدمية على عاتق ابناء شعبنا الصابر وطالب المسؤولين الاميركان الذي ادى لهم فروض الطاعة والخنوع بشن ( حرب عالمية ) على ما اسماه ( الارهاب ) وهو يقصد تحريضهم على قمع الشعب العراقي وابادته بدعوى ( مكافحة الارهاب ) تواصلاً مع حملاته القمعية في حزام بغداد وديالى والانبار وواسط ونينوى وصلاح الدين وبابل وغيرها من محافظات العراق كله.


ومن هنا جاءت طلبات العميل المالكي لاوباما لتوفير طائرت الاباتشي وال اف 16 ودبابات برايمز والاسلحة الهجومية وغيرها من الاسلحة والمعدات العسكرية لاستخدامها في قمع وذبح ابناء الشعب العراقي بأبادتهم بدعوى الحفاظ على الامن وقد ترافقت هذه المطالبات بعقد الصفقات مع شركات النفط الاحتكارية الاميركية لاقتسام المغانم بسرقة ثروة العراق النفطية محاولاُ الالتفاف على ما نشرته الصحافة الاميركية منددة بسياسات المالكي الاقصائية وعلى فضح مجموعة من اعضاء الكونغرس الاميركي لممارساته التسلطية الانفرادية واقصائه حتى لشركائه في ( العملية السياسية ) متذرعاً كذباً ورياءاً ومناورةً بألتزامه ( بالدستور ) المسخ الذي يخرقه في ممارساته وألاعيبه ومناوراته التي لم تعد تخفى على احد والتي راح يلعب بها على وتر التواطآت الاميركية الايرانية واستغلال موقع حكومته العميلة في اطار محور النظامين الايراني والسوري والممتد مع حزب الله في لبنان مسوقاً دوره في خدمة المخطط الفارسي الصفوي لتدمير العراق وتقسيمه وتفتيتته ودعم النظام السوري المرتد في ذبحه لابناء الشعب السوري ولخدمة الدور الايراني في تقويض امن الخليج العربي والامن القومي العربي برمته وفي ذات الوقت تعهد العميل المالكي لسيده اوباما بتنفيذ المصالح الاميركية في العراق وما جاوره مؤدياً خدماته لتسويق مناورات النظام الايراني في ملف التسليح النووي في اطار التواطآت الاميركية الايرانية واداتها التنفيذية الطيعة حكومة المالكي العميلة.


يا ابناء شعبنا الابي المقدام
أيها العرب الاحرار
أيها الشرفاء في العالم أجمع

لتتصاعد مسيرة فضحكم لممارسات المالكي وحكومته الباغية في قمع وابادة ابناء الشعب العراقي وسعيه المحموم لتمزيق نسيجه الاجتماعي واستمراره في تنفيذ مخطط االحلف الاميركي الصهيوني الفارسي ( بأجتثاث البعث ) والغاء الدولة العراقية والجيش العراقي الباسل واستبداله بميليشيات المالكي العميلة المدعومة بميلشيات ( الحرس الثوري الايراني ) وهذا ما رَوج له العميل المالكي في لقائه بالرئيس الامريكي اوباما ونائبه بايدن ووزير الدفاع تشاك هاغل ووزير الخارجية جون كيري الذي ردع المالكي لتزويده النظام السوري بالاسلحة لضرب ابناء الشعب السوري ... وقد حاول العميل المالكي في لقاءاته الصحفية مداراة ذلك للحصول على المزيد من الدعم الاميركي له عبر توسلاته لتفعيل ما يسمونه اتفاقية الاطار الاستراتيجي بين اميركا والعراق .


وازاء ذلك كله فأن ابناء شعبنا الابي يصعدون رفضهم لتحريض المالكي بشن ما يسمونه ( حرب عالمية ) ضدهم ولقد تظاهر العديد من العراقيين في اميركا امام البيت الابيض في واشنطن منددين بجرائم المالكي ... و ها هم ابناء شعبنا الصابر يواصلون جهادهم الملحمي لمجابهة التواطآت الاميركية الصهيونية الايرانية وفضح ألاعيب ومناورات العميل المالكي الرخيصة الذي يحاول عبثاً فك طوق العزلة المضروب حوله ووقف الانهيار المتسارع في العملية السياسية التي راحت تهوى الى قاع السقوط النهائي ومعها حكومة المالكي العميلة والمستبدة ولم تعد تنفع معها ترقيعات العميل المالكي واسياده ...


وسنسير ُقدماً صوب استكمال التحرير العميق والشامل واستئناف مسيرة البناء الثوري الوطني الديمقراطي والاشتراكي والقومي والمضي قدماً على طريق خدمة الانسانية جمعاء


المجد لشهداء العراق والامة الابرار.


وتحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة ابراهيم ومجاهدي البعث والمقاومة وابناء شعبنا الابي وامتنا العربية المجيدة


ولرسالة امتنا الخلود.


قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام
بغداد المنصورة بالعز باذن الله
في الثاني من تشرين الثاني ٢٠١٣ م
 

 

 





الجمعة ٢٧ ذو الحجــة ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠١ / تشرين الثاني / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة