شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

شعبنا يستنكر ويرفض
زيارة ( ظريف ) المريبة في توقيتها وأهدافها الإجرامية



يا أبناء شعبنا الأبي
تجيء زيارة محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني في التوقيت المحسوب لمواصلة تنفيذ حلقات المخطط الفارسي الصفوي لتدمير العراق وتفتيته وذبح أبناء شعبه والتمادي في طبخ المؤامرات الرامية الى الإيغال في دعم النظام السوري المرتد في ذبح أبناء الشعب السوري الشقيق.


ولعل ما يفصح وعلى نحو فاضح عن هذه الطبخات التآمرية الخبيثة الرسالتان اللتان حملهما ( ظريف ) الى العميل المالكي من دون الكشف عن مضمونهما وبذلك يتأكد القول بتيقن تام بأن ( الموضوع يُقرأ من عنوانه ) فالزيارة تجيء في أعقاب الاستنكار الجماهيري العربي والدولي لجريمة الغوطة المروعة والتي أزهق فيها النظام السوري الخائن حياة أكثر من 1400 شهيد من أبناء شعبنا السوري جُلَهم من الأطفال في ممارسة إجرامية جبانة ندر نظيرها في الخسة والدناءة والهمجية .


وتجيء هذه الزيارة التي قوبلت باستنكار ورفض أبناء شعبنا الأبي لتأمين الترتيبات الإجرائية لتدفق المزيد من قوات ( الحرس الثوري الإيراني ) على وفق أوامر قائده والحاكم بأمره في أوساط الحلف الصفوي وحكومة المالكي العميلة وبالتنسيق مع ميليشياته المرتبطة بالميليشيات الإيرانية المجرمة والتي أجتمع بها المالكي يوم امس في فندق الرشيد ببغداد وزودها بأوامره لتنفيذ ما أسماها بـ ( العمليات الاستباقية ) ضد تنامي سخط أبناء شعبنا الأبي وتصاعد غليانه الجماهيري الذي بات يُرعب العميل المالكي وجلاوزته من القتلة والمجرمين مما حدا به الى تزويدهم بالصيغ التنفيذية لتنسيقها مع قوات ( الحرس الثوري الإيراني ) في مواصلة الهجوم على أبناء شعبنا في حزام بغداد وشن حملات الاعتقالات الواسعة النطاق في المحافظات المجاورة لسوريا وفي بغداد وذي قار وواسط وغيرها من محافظات العراق الصابرة لاستكمال حلقات تنفيذ نقل قوات الحرس الثوري الإيراني وميليشيات المالكي المجرمة الى داخل سوريا لتمكين النظام السوري من مواصلة قمعه وأبادته لأبناء الشعب السوري على مرأى ومسمع العالم كله .


يا أبناء شعبنا المجاهد الصامد
يا أحرار العرب والعالم

وبذلك كله وغيره الكثير تتكشف دوافع وغايات زيارة ( ظريف ) وزير الخارجية الإيراني الى العراق وما تضمره خفايا الرسالتين المريبتين الذين تسلمها منه العميل المالكي من رئيس النظام الإيراني الفارسي الصفوي الجديد حسن روحاني ونائبه .


وبذلك فأن جماهير شعبنا الأبي التي رفضت زيارة ظريف مدعوة مع كل القوى الوطنية والقومية والإسلامية لمواصلة فضحها دور حكومة المالكي العميلة وحلفها الصفوي في استهداف العراق وسوريا والخليج العربي والامة العربية كلها كما أنها مدعوة للتصدي الحازم للحلقات التنفيذية القادمة للمخطط الصفوي الشرير وسيواصل مجاهدو البعث والمقاومة وأبناء شعبنا الخيرون مجابهتهم الحازمة لهذا المخطط الشرير .. وحتى تحقيق نصر العراق والامة الظافر الحاسم المُبين .


المجد لشهداء العراق والامة الأبرار .
والخزي والعار الأبدي للطغمة الصفوية العميلة المارقة والاندحار المشين للمخططات الصفوية الحاقدة .
وتحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني ومجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا المقدام وامتنا العربية المجيدة .
ولرسالة امتنا الخلود .




قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في الثامن من أيلول ٢٠١٣ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله
 

 

 





الاحد ٣ ذو القعــدة ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٨ / أيلول / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة