شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

القمع والإبادة الجماعية
غطاء حكومة المالكي العميلة للتفجيرات الإجرامية المتواصلة



يا أبناء شعبنا الصابر المجاهد

ها هي حكومة المالكي العميلة تواصل حملتها القمعية المسعورة للانتقام من مقاتلي جيشنا الباسل وأبناء شعبنا المقدام الذين دحروا العدوان الإيراني الغاشم على العراق وكسروا ظهر الاحتلال والمحتلين الاميركان وأوقعوا بهم الهزيمة المنكرة محققين في المواجهتين الكفاحيتين للعدوان الإيراني الغاشم والاحتلال الأميركي البغيض نصر العراق والامة التاريخي على معسكر عدوها الإثم الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي .


ولذلك فأنهم يثأرون لجلاوزة هذا الحلف المسعور عبر تنفيذ حكومة المالكي العميلة وحلفها الصفوي لعمليات الثأر المنهجية والابادية لأبناء حزام بغداد والمحافظات المجاورة والتي راح ضحيتها مئات الشهداء وآلاف المعتقلين فضلا عن ترويع الأهالي الأمنين وتدمير بساتينهم ومزارعهم وانتهاك حرمات بيوتهم في مداهمات بوليسية قذرة قل نظيرها .


وأذ يواصل العميل المالكي وجلاوزته من قادة الميليشيات الصفوية الذين يرتدون البزات العسكرية وما يسمى وزير الدفاع العميل سعدون الدليمي تبجحاتهم الفارغة ويدعون بدون حياء وخجل الى مواصلة ذبح أبناء شعبنا الابي .


يجري ذلك كله في ذات الوقت الذي يقود فيه العملاء المالكي والجعفري ومن لف لفهم من جلاوزة الحلف الصفوي حملة المجاهرة بتقديم فروض الطاعة والولاء لسيدهم خامنئي وسلفه الخميني ويعدوهم رموزهم مسفرين عن وجوههم الكالحة عملاء صغار تابعين للنظام الإيراني الفارسي الصفوي وجلاوزته الذين اعتدوا على العراق وقتلوا أبنائه وضباطه وطياريه وضباط صفه من أبناء ذي قار وبغداد والبصرة وميسان وصلاح الدين والديوانية وديالى وواسط والموصل واربيل والمثنى وكركوك ودهوك والانبار والنجف وبابل والسليمانية وكربلاء برفضهم رفع صور خميني وخامنئي وشنهم الحملات الإعلامية المسعورة ضد من يطالب برفعها من الوطنين العراقيين الحريصين على هوية العراق الوطنية وسيادته واستقلاله .



يا أبناء شعبنا الابي المقدام
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة

لقد تمادى العميل المالكي وجلاوزته الأشرار في غيهم وجعلوا من عمليات القمع والاعتقال والإبادة الجماعية بحق أبناء شعبنا في حزام بغداد ومدن العراق الصابرة كلها غطاءاً لتنفيذ ميليشيات ( الحرس الثوري الإيراني ) وميليشيات المالكي التابعة لها التفجيرات الإجرامية المتواصلة التي بلغت ذروتها يوم امس واليوم الأربعاء والتي طالت مئات الشهداء والجرحى من أبناء شعبنا في المدائن ومدينة الثورة والطارمية والبياع والمحمودية وبغداد الجديدة والسيدية وديالى وكركوك والموصل وغيرها في محاولة بائسة لإذلال أبناء شعبنا الأبي وكسر تظاهراته الحاشدة واعتصاماته المفتوحة التي عبرت عن السخط الشعبي المتعاظم الذي حدى بجلاوزة حكومة المالكي العميلة بالتعرض القمعي لهذه التظاهرات ورفض إعطاء الترخيصات لتظاهرات أبناء شعبنا من المحامين والحقوقيين والشباب ومنظمات المجتمع المدني بما يفصح عن الطبيعة القمعية السافرة لحكومة المالكي العميلة ويعري تشدقها الزائف بالديمقراطية زوراً وبهتاناً .


بيد ان سورة غضب أبناء شعبنا الأبي تتصاعد وتبلغ ذروتها وسيواصل مجاهدو البعث والمقاومة الأبطال وأبناء شعبنا الأبي مسيرتهم الكفاحية المجيدة وحتى الظفر الحاسم المُبين .



المجد لشهداء العراق والامة الأبرار .
وتحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني ولمجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا الصابر وامتنا العربية المجيدة .
والخزي والعار للقتلة واللصوص الأشرار الأذلاء .
ولرسالة أمتنا الخلود .



قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في الثامن والعشرين من آب ٢٠١٣ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله
 

 

 





الاربعاء ٢١ شــوال ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٨ / أب / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة