شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

في الذكرى الحادية والأربعين للتأميم

نعزز إرادة النصر الحاسم

 

يا أبناء شعبنا الأبي

يا أبناء أمتنا العربية المجيدة

تحل علينا اليوم الذكرى الحادية والأربعون لصدور قرار تأميم النفط الخالد في اطار تصاعد المنجزات الشامخة لثورة البعث في العراق ثورة السابع عشر - الثلاثين من تموز عام 1968 في تصفية شبكات التجسس والإصلاح الزراعي الجذري والثورة الزراعية وبيان الحادي عشر من آذار عام 1970 والحل السلمي الديمقراطي  للقضية الكردية وتحقيق الحكم الذاتي لأبناء شعبنا الكردي .

 

وقد أرسى قرار تأميم النفط الخالد الأساس الصلب والمتين لمسيرة التنمية العملاقة والبناء الاشتراكي والتي حققت الرفاه المعاشي والازدهار الثقافي والنفسي والمعنوي لأبناء شعبنا المكافح مما أغاض معسكر أعداء الثورة والعراق والامة فكان العدوان الإيراني الغاشم الذي واجهه جيشنا الباسل وشعبنا الأبي عبر الاستناد الى دعامة الاقتصاد العراقي المتين حينذاك وبذلك وفر قرار التأميم الخالد ( البداية الصحيحة للدفاع عن العراق ) كما أكد ذلك الرفيق الشهيد صدام حسين في الذكرى الحادية عشرة لقرار التأميم في الأول من حزيران عام 1983 وتحقق نصر العراق والامة العظيم في دحر العدوان الإيراني في الثامن من آب عام 1988 بعد ثماني سنوات حسوم مترعة بالتضحية والجهاد والفداء وطار صواب أعداء العراق والامة من جديد فشنوا عدوانهم الثلاثيني الغاشم عام 1991 وحصارهم الجائر ومن ثم عدوان الحلف الأميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي واحتلال  العراق عام 2003 الذي جابهه مجاهدو  البعث والمقاومة مجابهة حاسمة أفضت الى نصر العراق والامة التاريخي وطرد المحتلين الاميركان وهزيمتهم المنكرة مواصلين جهادهم المؤزر بوجه تركات المحتلين الاميركان والصفوية الفارسية وعملائهم الذين استهدفوا جميعاً قرار تأميم النفط الخالد بسرقة ثروة العراق النفطية عبر عمليات النهب اللصوصية وإبرام ما تسمى عقود الإنتاج التي سلمت  نفط العراق للشركات الاحتكارية الأميركية والبريطانية والهولندية وغيرها من جديد تاركين فتات عوائد النفط وهي بمئات مليارات الدولارات لنهب العملاء والسراق من طغمة المالكي العميلة والحلف الصفوي ناهيك عن عمليات  تهريب النفط الى ايران وسوريا بهدف ذبح أبناء الشعب السوري .

 

يا أبناء شعبنا المكافح الصابر

أيها العرب الأحرار وشرفاء العالم

لابد لنا جميعاً أن نستلهم معاني الذكرى الحادية والأربعين لصدور قرار تأميم النفط الخالد لتعزيز إرادة نصرنا الحاسم مجهضين الفتنة الطائفية والاقتتال الطائفي و القتل على الهوية التي أججتها ومارستها ميليشيات الخزعلي والبطاط المجرمة العميلة والميليشيات المقابلة لها المتطرفة منها والدائرة في فلكه ( ميليشيات الحردان والهايس ) وغيرهم من المأجورين ممن يصبوا الزيت على نار الفتنة الطائفية واستثمار أجواء الانهيار الأمني المريع وانتشار السيطرات الوهمية واستمرار التفجيرات الإجرامية التي تواصلت على نحو متصاعد خلال الأيام العشرة الماضية والتي راح ضحيتها مئات الشهداء وآلاف الجرحى .

 

ومجاهدو البعث والمقاومة إذ يجددون استنكارهم للفتنة الطائفية والتفجيرات الإجرامية ورفضهم لمشاريع الأقاليم التقسيمية المشبوهة فأنهم يؤكدون عزمهم في الذكرى الحادية والأربعين لقرار تأميم النفط الخالد على مواصلة جهادهم الظافر بإسقاط حكومة المالكي العميلة وتحقيق النصر المبين واستكمال التحرير واستعادة تحرير الثروة النفطية من براثن الشركات الاحتكارية والسراق واللصوص وتحقيق الاستقلال السياسي والاقتصادي الناجز والمضي الى أمام على طريق النهوض الوطني والقومي والتقدم الاجتماعي والإنساني الشامل .

 

تحية لروح الشهيد صدام حسين ودوره المتميز في قرار التأميم الخالد .

الخزي والعار للعملاء من القتلة واللصوص .

وتحية الفخار للرفيق المجاهد عزة ابراهيم  ومجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا المجاهد وامتنا المجيدة .

ولرسالة امتنا الخلود .

 

 

قـيـادة قــطــر الـعــراق

مكتب الثقافة والإعلام

في الاول من حزيران ٢٠١٣ م

بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

 

 





الجمعة ٢١ رجــب ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٣١ / أيــار / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة