شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 


البعث يستنكر التفجيرات الإجرامية والترويج ( للأقاليم ) و ( الفتنة الطائفية )
ويعدهما وجهان لعملية تقسيمية مرفوضة




يا أبناء شعبنا المجاهد

ها هم دعاة الترويج للأقاليم من عملاء المحتلين الاميركان يرفعون عقيرتهم بالطرق على معزوفتهم النشاز محاولين عبثاً تسييس الدين واستخدامه لأغراض سياسية نفعية رخيصة تحت أغطية طائفية مهترئة والدين والمذاهب والطوائف منهم براء فهم حاولوا تشويه التظاهرات الشعبية الحاشدة والاعتصامات المفتوحة التي تمضي في شهرها السادس وقد تكبد فيها المتظاهرون والمحافظات المنتفضة عدد من الشهداء في الفلوجة والموصل واكثر من ١٥٠ شهيد وجريح في مجزرة الحويجة المروعة وبالمقابل صعدت حكومة المالكي العميلة من جرائم ميليشياتها التي راحت تنصب السيطرات الوهمية وسط بغداد وتختطف المواطنين على الهوية وقد بلغ عدد شهداء هذه العمليات الإجرامية المئات خلال الأيام القلائل الماضية وقد ملئت جثثهم دائرة الطب العدلي في بغداد تحت سمع وبصر جلاوزة حكومة المالكي الذين راحوا يصعدون من عملية الشحن الطائفي البغيض والفتنة الطائفية المقيتة وتسعير الاقتتال الطائفي المشين كما قدمت وسائل الدعم كلها لعصابات ( أهل الباطل ) التي يتزعمها المجرم قيس الخزعلي والمجرم البطاط المسماة بجيش ( المختار ) وصحوات ( الحردان والهايس ) في محاولة بائسة لتأجيج الاقتتال الطائفي وتمزيق النسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية .


بيد أن وعي ويقظة أبناء شعبنا ومجاهدي البعث والمقاومة لهم بالمرصاد عبر رفضهم الواعي للطائفية وفتنتها المقيتة ورفضهم لدعاوى الأقاليم المشبوهة التي ترمي الى تحويل العراق الى دويلات طائفية وعرقية هزيلة ومتقاتلة خدمة لأهداف الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي الرامي الى تدمير العراق وتقسيمه وتفتيته .


يا أبناء شعبنا الصابر المقدام

بالترافق مع الانهيار الشامل في الوضع الأمني واستمرار التفجيرات الإجرامية في موجتها الجديدة اليوم التي طالت الكاظمية والشعب والحبيبية والمدائن ومنطقة السعدون وغيرها وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى عمدت حكومة المالكي العميلة الى شن حملات اعتقال واغتيال واسعة النطاق لمجاهدي البعث والمقاومة وضباط جيشنا الباسل وأبناء شعبنا الأبي الذين رفضوا دعوات الأقاليم المشبوهة والتأجيج الطائفي المقيت ويستنكرون التفجيرات الإجرامية وعمليات القتل على الهوية فأنهم يواصلون جهادهم الملحمي الذي يتصاعد مع تصاعد السخط الجماهيري والنقمة الشعبية العارمة التي لابد وان تسهم في استمرارية التظاهرات الشعبية وتأجيج أوار الثورة الشعبية العارمة التي ستطيح بعروش العمالة وتقيم حكم الشعب التعددي الديمقراطي الحر المستقل ( الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي والانفراد والتسلط والاستئثار ) كما اكد ويؤكد الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني في خطبه وحواره الأخير مع جريدة الجمهورية المصرية والذي شحذ فيه الهمة الجهادية لأبناء شعبنا لمواصلة جهادهم الظافر وحتى النصر المؤزر المبين .


المجد لشهداء غدر الميليشيات المجرمة ولشهداء العراق والامة الأبرار .
والقصاص العادل جزاء القتلة سفاكي دماء أبناء شعبنا جلاوزة طغمة المالكي العميلة .
ولرسالة امتنا الخلود .



قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في السابع والعشرين من ايار ٢٠١٣م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

 

 





الاثنين ١٧ رجــب ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٧ / أيــار / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب قـيادة قـطـر الـعـراق نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة