شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 


البعث يجدد استنكاره الدائم للتفجيرات الإجرامية
وللإرهاب ورمزه اللعين العميل المالكي



يا أبناء شعبنا المضحي الصابر
مرة أخرى ضربت التفجيرات الإجرامية بغداد في مناطق متعددة في مدينة الثورة والشرطة الرابعة والكاظمية وحي العدل والزعفرانية وأبي غريب وغيرها كذلك طالت التفجيرات الإجرامية ديالى وكركوك والموصل وبابل وذي قار وصلاح الدين وغيرها من المحافظات مساء امس الأربعاء وصباح اليوم الخميس والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى .


كما مارست ميليشيات المالكي وحلفه الصفوي المرتبط بإيران عمليات قتل علني للمواطنين في زيونة وشارع فلسطين والكرادة والشعب بدعاوى متهافتة بغية أثارة الرعب والهلع في صفوف المواطنين وأثارة الفتنة الطائفية والدينية إضافة للفتنة العرقية المقيتة التي أججتها عمليات الإرهاب والقتل الميليشياوي لأبناء شعبنا الكردي في كركوك وغيرها .


وقد ترافقت هذه التفجيرات الإجرامية بموجات متلاحقة من الاعتقالات لمناضلي البعث وضباط جيشنا الباسل ومجاهدي المقاومة ومنظمي التظاهرات والاعتصامات من أبناء شعبنا الأبي بالترافق مع مجزرة الحويجة المروعة وتصاعد الاغتيالات واستهداف أفراد الشرطة وأبناء شعبنا من المدنيين الأبرياء بدوافع وأغراض إجرامية شريرة .


يا أبناء شعبنا المجاهد الصامد

إزاء ذلك كله فأن البعث يُجدد استنكاره ورفضه القاطع للتفجيرات الإجرامية ولعمليات الاغتيال واستهداف أفراد الشرطة والمدنيين الأبرياء وللعمليات الإرهابية اياً كان مصدرها والجهات التي تقف وراءها ويحمل حكومة المالكي العميلة مسؤولية استمرار التفجيرات الإجرامية وانهيار الوضع الأمني .. كما يحمل العميل المالكي بالذات المسؤولية الكاملة عن إزهاق أرواح المواطنين العراقيين كافة وينذره من مغبة التمادي في سفك دمائهم الزكية .


فالعميل المالكي غدا رمزاً للإرهاب بأشكاله وألوانه كلها في ذات الوقت الذي يواصل فيه تخرصاته السقيمة وبث سموم حقده الدفين على البعث بفكره الوطني والقومي والاشتراكي الأصيل ويصفه خسئ بـ ( النازية ) ويحرض على مناضليه وأبنائه الذين يطالب بوضعهم تحت طائلة الاجتثاث بقطع الأرزاق الذي يفوق قطع الأعناق وليعلم المالكي الأداة الطيعة للحلف الأميركي الصهيوني الفارسي بان أصل فكرة ( الاجتثاث ) نبع من الفكر الصهيوني وممارسات اللوبي الصهيوني العالمي والذي نفذه العميل المالكي وجلاوزته بأبشع الصيغ والممارسات الوحشية واللاإنسانية .


وسيبقى البعث حزبا وطنيا وقوميا أصيلا مادته أبناء العراق من جنوبه الى شماله ومن غربه الى شرقه وأبناء الامة العربية كلها حاملاً للواء رسالتها الخالدة رسالة الإسلام المتجددة للإنسانية جمعاء ومناضلاً بجهادية عالية صوب تحقيق الانبعاث العربي الجديد وتطور وتقدم الإنسانية كلها .


ومجاهدو البعث الذين اجهضوا ( الاجتثاث ) سيء الصيت والمقاصد لقادرون على مواصلة جهادهم الملحمي مع فصائل المقاومة كلها وأبناء شعبنا الطيبين جميعهم في التصدي لإرهاب المالكي وحكومته العميلة وميليشياته المجرمة وحتى أسقاط حكومته العميلة وإجهاض مخطط أسياده الفرس الصفويين الرامي الى تدمير وتقسيم العراق وتصفية تركات المحتلين الاميركان وإقامة حكم الشعب التعددي الديمقراطي الحر المستقل ( الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي والإقصاء والاستئثار والتفرد ) كما أكد الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني .


وبذلك يتم استئصال الإرهاب والإرهابيين وتستأنف مسيرة البناء الثوري الشامل والموحد للشعب والمحفز لمواصلة دوره في مسيرة النهوض الوطني والقومي والإنساني الشامل .



المجد لشهداء العراق والامة الأبرار .
ولرسالة امتنا الخلود .



قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في السادس عشر من ايار ٢٠١٣ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله
 

 

 





الخميس ٦ رجــب ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٦ / أيــار / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة