شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 


البعث يستنكر إرهاب السلطة .. والإرهاب من أية جهة كانت


 

يا أبناء شعبنا الأبي
لقد دأبنا في بياناتنا السابقة على شجب واستنكار التفجيرات الإجرامية التي اضطلع بها الإرهابيون من مختلف الميليشيات الحكومية أو الميليشيات الطائفية المتطرفة من أي صنف ولون وبالنظر الى استمرار الممارسات الإرهابية لسلطة المالكي العميلة والتي تجلت في استهداف المتظاهرين الأبرياء في الفلوجة والموصل هذا الاستهداف الذي بلغ ذروته المروعة في مجزرة الحويجة المروعة والتي راح ضحيتها اكثر من 150 شهيد وجريح .


وتواصلت الأعمال الإرهابية في تفجير الجوامع في المنصور والراشدية والدورة وغيرها وكذلك استهداف الحسينيات والمواطنين الأبرياء في مدينة الثورة والحسينية والكرادة وغيرها وكذلك تفجير المقاهي في العامرية وحي الجامعة والحرية والتي راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى وأما إرهاب سلطة المالكي فأنه تجلى ويتحلى في الاغتيالات المتواصلة وعمليات الاعتقال الواسعة النطاق وبالتهديدات الوقحة باقتحام ساحات التظاهر والاعتصام واعتقال الكثير من منظمي التظاهرات والاعتصامات الشعبية وكذلك تواصلت التفجيرات الإرهابية في بغداد وديالى وكربلاء وميسان والديوانية وصلاح الدين والموصل وكركوك واستهداف أبناء شعبنا الكردي وعموم أبناء الشعب العراقي بهدف تأجيج الفتنة الطائفية والعرقية المقيتة .


في ذات الوقت الذي واصلت فيه بعض الميليشيات الإرهابية استهداف أفراد الشرطة والمواطنين الأبرياء والذي ترافق مع التهديدات الميليشاوية الصارخة لمن يسمون انفسهم عصائب ( أهل الحق ) و ( حزب الله ) وغيرهم والمسنودين علناً وجهاراً ونهاراً من سلطة المالكي العميلة وحلفها الصفوي تنفيذاً لمخطط الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي الرامي لتمزيق وتفتيت العراق بل واستهداف ثورة الشعب السوري وأقطار الخليج العربي والامة العربية كلها .


يا أبناء شعبنا الصابر الصامد
إزاء ذلك كله فأن حزب البعث العربي الاشتراكي بأمينه العام الرفيق المجاهد عزة ابراهيم وقيادته وكوادره ومناضليه يستنكر بشدة عمليات الإرهاب مهما كان مصدرها والجهة التي تقف ورائها اياً كانت كما يستنكر إرهاب سلطة المالكي العميلة ويجدد استنكاره ورفضه المطلق لاستهداف أفراد الشرطة والمواطنين الأبرياء ويحذر الإرهابيين بمختلف تصنيفاتهم من مغبة التمادي في سفك دماء أبناء الشعب العراقي الأبي لان ثمن ذلك سيكون باهضا جدا وسينال الإرهابيون قصاص الشعب العادل .


وعلى الباغي تدور الدوائر .
المجد لشهداء العراق والامة الأبرار .
والخزي والعار للقتلة والإرهابيين جميعهم ولسلطة المالكي الإرهابية العميلة .
ولرسالة امتنا الخلود .



قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في الثاني عشر من أيار ٢٠١٣ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

 

 

 





السبت ١ رجــب ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١١ / أيــار / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة