شبكة ذي قار
عـاجـل













تجري العاده ان يحتفل العالم بأسره في الاول من أيار ( مايس ) بعيد العمال العالمي احياء لذكرى من ناضلوا وقضوا من ابناء الطبقه العامله في سبيل الحصول على بعض حقوق هذه الطبقه الكادحه التي تبنى على جهودها وعرقها الاوطان؛ ويشارك الاردن العالم بأسره الاحتفال بهذا اليوم للتذكير بحقوق العمال تنفيذاً للتوصيات والمقررات الامميه وذلك بتعطيل عمل المؤسسات الرسميه والشعبيه مع بعض الاحتفالات البروتوكوليه الرسميه او الروتينيه فيما يستمر تعرض احوال الطبقه العامله في الاردن الى مزيد من التقهقر والانحدار خاصة بمواجهة ازمات اقتصاديه خانقه تشكل السياسات الرسميه الحلقه الاهم في استفحالها حيث لا تنظر الحكومات المتعاقبه الى ابعاد تلك الازمات الا بعين واحده وهي الجبايه الماليه واسترضاء الفئات الغنيه والمتنفذه متجاوزه الحقائق العلميه والاحصائيه حول المعاناه القاسيه من آفات الفقر والجوع والبطاله التي يرزح تحت ثقلها ابناء الطبقات الكادحه التي تمثل الغالبية الساحقه من ابناء الشعب الذين يعيشون تحت خط الفقر وقد تغولت على حقوقها اجهزة السلطه في مدى العقود الماضيه وسلبتها ابسط تلك الحقوق في التنظيم النقابي الحقيقي واعتمدت وتمادت في سبيل ذلك قوانين وانظمة عماليه جائره تمثل ابشع انواع الاجحاف والهيمنه القسريه عبر هيكلة نظام اتحاد نقابات العمال شبه الرسمي الذي يرتبط ويلتزم بتنفيذ السياسات السلطوبه في مقابل ما تمنح تلك الهياكل البيروقراطيه من امتيازات وما تمارسه فعلياً من التواطؤ ووسائل النهب والفساد المالي والاداري بما لم تفلح كل المحاولات لردعه او الخروج به دائرة المخططات الضيقه التي انيطت به من قبل الاجهزة الرسميه والامنيه ضمن تلك المخططات نظراً لادراك تلك الاجهزه أهمية ودور النقابات العماليه في الحياه العامه، وكان الصراع ولا يزال شديداً ومريراً من اجل تحقيق استقلال ارادة العمال لاختيار ممثليهم النقابيين الحقيقين وخروجهم من دائرة ذلك الاتحاد السلطوي المتواطيء على حقوقهم عبر عقود الاحكام العرفيه وامتداداتها الرسميه المعلنه وغير المعلنه حتى يومنا هذا ما يشكل في هذه المرحله واحداً من اهم مطالب الحراك الشعبي واصراره على استقلالية النقابات والعمل النقابي الى جانب تطوير وتفعيل عمل الاحزاب السياسيه محور نضال ومطالب شعبنا للتطور والاصلاح السياسي والاقتصادي بمواجهة الحكام الكاذبين والمراوغين الدجالين المعتدين على حقوق الشعب وكفاحه العادل من اجل الحياة الحره الكريمه التي لا يمكن تحقيقها الا من خلال اصلاح التشريعات التي تضمن مطالب وحقوق العمال واستقلال نقاباتهم وفق المعايير الدوليه والانسانيه ...


ان حزبنا ... حزب البعث العربي الاشتراكي الذي التزم منذ اشهاره عام 1947 بمصالح العمل والكادحين والفقراء اذ يهنيء كافة الكادحين ورفاقنا العمال في عيدهم السنوي التقليدي فإنه يدعوهم ورفاقهم في مختلف الساحات العربيه الى مزيد من التلاحم والكفاح والوحده من اجل عمل نقابي صلب حر ومنظم لبلوغ تلك الاهداف على مختلف الاصعده.


- عاش نضال عمال الاردن من اجل استقلال وحرية العمل النقابي لنيل حقوقهم.
- عاشت وحدة واتحاد العمال العرب طريقاً لتحقيق طموحاتهم وطموحات جماهير الامه العربيه في الوحده والحريه والاشتراكيه.
- والمجد والخلود لشهداء عمالنا الذين قضوا من اجل تلك الاهداف العادله الساميه.



القياده العليا
 ١ / أيـــــــــار / ٢٠١٣
 

 

 





الثلاثاء ١٩ جمادي الثانية ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٣٠ / نيســان / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة