شبكة ذي قار
عـاجـل













لا خوف على ثورة العراقيين الآن ..
المستعرقون مرعوبون يملؤهم الهلع ..


حركوا جرذيهم حميد تركي زبن الشوكة رئيس ما يسمى مجلس عشائر الانبار ليدعو العشائر الأصيلة للانسحاب من ساحة الاعتصام ، وليهدد العشائر العراقية التي تعمد أن يسميها "السنية" بالهجوم، اذا لم يتم تسليم من أسماهم بـ"قتلة الجيش العراقي" خلال 24 ساعة، بينما بدأت الأبواق المأجورة تطبل أن العديد من هذه العشائر انسحبت فعلاً، في حين عمدت حكومة الاحتلال الخامسة إلى محاولة دس بعض من عناصرها الأمنية بالملابس المدنية مزودين بكواتم صوت إلى ساحات الاعتصام بغية إشعال الفتنة بين المعتصمين ، واستطاع المعتصمون كشف هذه اللعبة الخسيسة التي لا يلجأ إليها إلا اليائسون.


طبعاً لا صحة لما طبلت له الأبواق المأجورة حول انسحاب بعض العشائر من ساحة اعتصام الرمادي، والثورة تطارد القوات القذرة للمالكي والأرض، أرض العراق كلها تنادي أن طهروني من دنس الدخلاء المستعرقين.


أيها العراقيون اطمئنوا على ثورتكم فهي أصلب عوداً مما يظن أعداؤها لأنها ثورة شعب لا فئة .. ثورة العراقيين من جنوب البلاد إلى أقصى نقطة في شمالها ، ولا يمكن لشعب أن تتغلب على إرادته ميليشيات جمعوا أفرادها من زوايا العفن كلها في العالم ، وانضم إليها كل مجهول النسب ؟


الثورة منتصرة ولديها خطط ولها خبراتها وأسلحتها وفي مقدمة هذه الأسلحة الإيمان بقضية وطن في مقابل عناصر لا قضية تجمعها ..


والنصر للمرابطين
وسلام على الشهداء

 

 





السبت ١٦ جمادي الثانية ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٧ / نيســان / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب سلام الشماع نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة