شبكة ذي قار
عـاجـل













منذ دخول الاحتلال الامريكي الى العراق سنة 2003م والكوارث والنكبات تتوالى على هذا البلد وشعبه الصابر المجاهد ومن جملة النكبات التي عانى منها العراق وما يزال هي تلك العملية السياسية البائسه وشخوصها والأحزاب والتيارات المنخرطة فيها.


تلك العملية السياسية هي اشبه ما تكون بخلية سرطانية زرعها المحتل الامريكي في الجسد العراقي لتدميره ونخره عبر سرطان الطائفية البغيضة بمباركة صهيونية فارسية ويتوهم هؤلاء بأجمعهم ان تلك الاحزاب والتيارات التي انتجتها الماكنة الامريكية قادرة على تحقيق المشروع الامريكي الصهيوني الفارسي الهادف لتفكيكه وتفتيته على اساس العرق والطائفة والمذهب.


أولئك البائسون بأجمعهم أسياد كبار وعملاء صغار لا يدركون حقيقة عظيمة وهي أن قدرة الله عز وجل اقوى منهم ومن مشروعهم الشيطاني البائس المتهالك الذين يريدون تدمير العراق من خلاله هم لا يعلمون أن العراق رمح الله في ارضه وحاشى لرمح العزيز الجبار أن ينكسر على ايدي شراذم لو شاء الله عز وجل أن يخسف بهم الارض كما خسف بقارون من قبلهم لفعل تبارك اسمه.


في ملعب الطائفية البغيضة يحاول العميل المزدوج نوري المالكي ان يستكمل فصول اللعبة الرخيصة التي صممها له اسياده ويشاركه فيها بقية العملاء من دواب المنطقة الخضراء فتراه يشيع الظلم والطغيان والبطش ويطلق يد مليشياته المجرمة على هذا الشعب المظلوم الصابر فنرى السجون والمعتقلات العلنية والسرية قد امتلئت عن بكرة ابيها بالابرياء من العراقيين والعراقيات لا فرق فيهم بين شيخ كبير عاجز وطفل صغير لم يبلغ الحلم ولا بين رجل أو امرأه لا بل وصل اجرام المالكي ومليشياته حداً هتكت به اعراض الحرائر العراقيات امعاناً في الظلم والانتقام من هذا الشعب الابي الاصيل.


لأجل ذلك كله خرج العراقيون الى ساحات الاعتصام منددين بالظلم والطغيان والجرائم الوحشية التي ترتكبها تلك العصابات المجرمة وكبيرهم نوري المالكي بحق العراق وابنائه واكدوا منذ البداية على سلمية تظاهراتهم واعتصاماتهم ورفعوا السلمية شعاراً لهم وتمسكوا به في كل الساحات بلا استثناء رغم أن الحيف الواقع على العراق وشعبه تزول من هوله الجبال وفي المقابل ماذا كان رد المالكي وميليشياته على المتظاهرين العزل من السلاح ؟؟؟؟


تحرشات واستفزازات للمتظاهرين والمعتصمين في مختلف المدن والساحات قامت بها مليشياته المسلحة بايعاز مباشر منه وتحت اشراف خلية الازمة التي يديرها وتضم في عضويتها عتاة المجرمين فكانت البداية مع الفلوجة الباسلة حينما اطلقت مليشياته المجرمة الرصاص الحي على المتظاهرين فقتلت وجرحت المئات منهم وودعت الفلوجة ثلة طيبة من خيرة ابنائها الذين سقطوا قتلى برصاص قوات المالكي وميليشياته ولم يكن لهم جرم ارتكبوه سوى انهم خرجوا للتظاهر والاعتصام السلمي فقابلهم المالكي وقواته برصاص الغدر والاجرام الذي استقر في صدورهم واجسادهم لتسيل دمائهم الطاهره على أرض العراق ولم يكتفي هذا المجرم بذلك بل انتقل عدوانه الى الموصل حيث ساحة الاحرار ومعتصميها فضربت مليشياته المسماة بالشرطة الاتحادية المتظاهرين بالرصاص الحي وقتلت وجرحت المئات كذلك في مسلسل اجرامي يقوده هذا السفاح المجرم واعوانه واستمر مسلسل الاجرام بحق المتظاهرين ليشمل ديالى وبيجي وسليمان بيك وسامراء وغيرها من الساحات وواصلت مليشياته التحرش بالمتظاهرين والتضييق عليهم حتى توجها بارتكاب مجزرة الحويجة التي تعتبر جريمة ابادة جماعية عن سبق اصرار وترصد نفذ من خلالها توجيهات وزير الاستخبارات الايراني "مصلحي" عبر قوات سوات المجرمة وغيرها من التشكيلات المليشياوية.


في ساحة الغيرة والشرف في مدينة الحويجة سالت دماء المتظاهرين العزل والسلميين من شعب العراق على يد مليشيات المالكي وبايعاز مباشر منه فقتل المجرمون خلال دقائق معدودة من بعد صلاة فجر يوم 23 نيسان 60 شهيد ولم يكتفي المجرمون بذلك بل قاموا بدهس جثث الشهداء بالهمرات وامعاناً في الاجرام فقد اعدمت مليشيات المالكي الحكومية الجرحى من المتظاهرين في ساحة الاعتصام في الحويجة بدم بارد ليرتفع عدد القتلى والجرحى الى ما يفوق 400 وحدثت تلك المجزرة البشعة بعد حصار خانق فرضته المليشيات الحكومية على الساحة باشراف مباشر من المجرم علي غيدان قائد ما يسمى القوات البرية منعت من خلاله وصول الطعام والماء والدواء الى المتظاهرين والمعصمين في الساحة.


بعد تلك المجزرة والجريمة البشعة التي لم يرتكب مثلها اليهود الصهاينة في فلسطين خرج المجرم نوري المالكي بكل صلافة ووقاحة ليقول بأن للجنود عوائل وابناء وزوجات !!!! طيب وماذا عن الشهداء الذين قتلتهم مليشياتك بدم بارد ؟؟؟؟ اليسوا اصحاب عوائل وزوجات وأطفال ؟؟؟؟ ما هو الجرم الذي قاموا بارتكابه لتدوس همراتكعلى جثثهم بعد قتلهم ؟؟؟؟ ماذا عن الجرحى الذين اعدمتهم مليشياتك في الساحة بدم بارد ؟؟؟؟ اليسوا اصحاب عوائل وزوجات واطفال ؟؟؟؟ ماذا عن الطفل محمد ثامر حسين يوسف الذي لم يتجاوز الثالثة عشر من عمره وقامت مليشياتك بقتله في ساحة الغيرة والشرف في الحويجة ؟؟؟؟ نسيت هؤلاء واهليهم وذويهم وتتباكى على افراد مليشياتك بأن لهم عوائل وزوجات وابناء ؟؟؟؟


ما هذا الاستهتار بدماء العراقيين الابرياء العزل الذين سقطوا بنيران مليشياتك المجرمه وليس لهم ذنب سوى انهم خرجوا للتظاهر والاعتصام ضد ما تمارسونه من ظلم واجرام بحق هذا الشعب المبتلى بعد ان سلطكم الاحتلال الامريكي على رقابهم وأمدكم ببعض من اسباب القوة لتقهروا بها ارادة هذا الشعب العظيم.


إن الحويجة ببشاعة الجريمة التي ارتكبها المالكي ومليشياته ضد المعتصمين العزل الابرياء من ابناء شعبنا تعتبر مثال واضحاً وصارخاً على اجرام المالكي واعوانه الذين خططوا لتلك المجزرة واشرفوا على تنفيذها ويقف في مقدمة هؤلاء وعلى رأسهم المجرم علي غيدان وبقية القادة العسكريين والضباط الاعوان والمراتب وعلى قدر جريمتهم سيكون العقاب الذي سينزله الشعب بهم والجزاء من جنس العمل.


وفي محاولة للالتفاف على الجريمة المجزره عاد المالكي لاسطوانة الحرب الاهلية والطائفية التي لا يتقن العزف على سواها ولأجل هذا لابد لنا ان نبين بأن هذه الثورة التي اشتعلت نيرانها هي ثورة عراقية صافية خالصة نقية كنقاء الثلج وليست موجهة ضد طائفة بعينها كما يزعم اولئك العملاء ويكذبون.


انها ثورة العراق وشعبه ضد الدخلاء والعملاء بكل اطيافهم ومذاهبهم.
انها ثورة العراق وشعبه ضد أصنام الطائفية البغيضة ودعاتها والمروجين لها.
انها ثورة العراق وشعبه ضد من يريد ترسيخ الطائفية من عملاء الاحتلال.


انها ثورة العراق وشعبه ضد المليشيات الحكومية المجرمة التي قتلت العراقيين بدم بارد في ساحة الاعتصام والتظاهر.


ولا عذر يعتذر به معتذر بعد هذا الاجرام الشنيع ضد شعبنا الجريح وقد اخذت المقاومة العراقية وعلى رأسها الابطال الاغيار في جيش رجال الطريقة النقشبندية قرارهم التاريخي بالتصدي لمليشيات الاجرام التي يقودها المالكي واعوانه من المجرمين فكان لهم أن شرفهم الله عز وجل بشرف السبق في رد العدوان عن ابناء شعبنا وتلقين مليشيات الاجرام دروسا لن ينساها الاحياء منهم لزمن طويل بعد أن لم يبقى في قوس الصبر ثمة منزع وقد أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير.


والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
واخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب

 

 





السبت ١٦ جمادي الثانية ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٧ / نيســان / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب فلوجي و أفتخر نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة