شبكة ذي قار
عـاجـل













 

  بسم الله الرحمن الرحيم  
     

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

 

 


 

في الذكرى العاشرة للاحتلال البغيض

بجهادية البعث والمقاومة دحرنا الاحتلال وسنواصل مسيرتنا الجهادية الظافرة

 


يا أبناء شعبنا المُضحي المجاهد

تمر علينا اليوم مناسبة الذكرى العاشرة للاحتلال الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي البغيض في التاسع من نيسان عام 2003 بعد عدوانهم الغاشم على العراق في العشرين من آذار من العام ذاته والذي واجهه مقاتلو جيشنا الباسل وأبناء شعبنا الأبي مواجهة كفاحية صلبة في أم قصر والبصرة وذي قار والكفل والهندية ومعركة المطار الخالدة في بغداد الذي استخدم فيه العدو ابشع أنواع الأسلحة الفتاكة القنبلة الفراغية والقنابل النووية التكتيكية التي تذيب البشر والشجر والحجر ولكن واجهها مقاتلو الحرس الجمهوري ومجاهدو البعث وفدائيو صدام بصدورهم العامرة بالأيمان حيث راح فيها مئات الشهداء الأبرار منهم .


ومنذ يوم الاحتلال البغيض في التاسع من نيسان عام 2003 وحتى يومنا هذا خاض مجاهدو البعث والمقاومة غمار مسيرتهم الجهادية الظافرة مقدمين أكثر من 150 ألف شهيد بعثي ومليونين عراقي من أبنائهم وأقاربهم وقواعد الحزب وأبناء الشعب .. فلقد عمدوا تربة العراق الطاهرة بنجيع الدم الزكي الطهور وعبر سنوات عشر حسوم مترعات بالتضحيات السخية والمآثر الجهادية الخالدة كسروا ظهر الاحتلال وهزموا المحتلين الاميركان الأوغاد محققين نصر العراق والامة التاريخي الكبير في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 .


وها هم يواصلون جهادهم الملحمي بوجه تركات ومخلفات المحتلين الاميركان الأوباش والصفويين الفرس ويجابهون مخططهم الصفوي التدميري للعراق والامة والذي تنفذه أداتهم الطيعة العميل المالكي والحلف الصفوي العميل والعملية السياسية المتهاوية التي راحت تتشرذم وتتهاوى في درك السقوط السحيق تحت ضربات مجاهدي البعث والمقاومة ملتحمين بالتظاهرات الشعبية الحاشدة والاعتصامات البطولية التي جاوزت المائة يوم ماضية الى أمام غير أبهة بعمليات الاغتيال والقمع والاعتقال والإعدامات التي تمارسها ميليشيات المالكي وعصاباته الإرهابية فلقد تلقى متظاهرو الفلوجة والموصل وكركوك والبصرة وديالى وبغداد وواسط وسامراء وصلاح الدين والأنبار رصاص الغدر بصدورهم العامرة بالأيمان وتواصل تلاحم أبناء وعشائر بابل وكربلاء والنجف وذي قار والديوانية والمثنى وميسان مع تظاهرات أبناء شعبنا في بقية المحافظات عبر المشاركة الفاعلة بعشرات الوفود وبالتظاهرات المطالبة بالحقوق والخدمات في البصرة وواسط وغيرها من محافظات ومدن العراق الصابرة وتتصاعد التظاهرات الشعبية متمسكة بحقوق أبناء شعبنا ومطاليبهم الحاسمة غير مكترثة بالترقيعات وما يسمونه بتعديلات بعض القوانين .


فقد اصر المتظاهرون وأبناء شعبنا وعشائرهم الأصيلة على اطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين والإلغاء الجذري والكامل لما يسمونها المادة 4 إرهاب وإلغاء قرار ( اجتثاث ) البعث سيء الصيت والأهداف والمقاصد والذي يسمونه ويالسخرية المسميات ( قانون المساءلة والعدالة ) جملة وتفصيلا وليس الاكتفاء بتعديله الذي ترفضه اطراف الحلف الصفوي إيغالاً منهم في الحنق على البعث فكراُ وتنظيماً وممارسات جهادية وبهدف انزال المزيد من الإيذاء بمجاهديه وأبناء شعبنا الطيبين وسيمضي مجاهدو البعث والمقاومة وأبناء شعبنا المجاهد في تصعيد ممارساتهم الجهادية وحتى الفوز المبين والظفر الحاسم .


يا أبناء شعبنا الصابر المقدام
يا أحرار العرب والعالم

تمر علينا الذكرى العاشرة للاحتلال البغيض بعد يومين من حلول الذكرى السادسة والستين لميلاد البعث بمعانيها الفكرية المتجددة وبالممارسات الجهادية المتصاعدة لمجاهدي البعث والمقاومة الذين استلهموا معاني وحوافز هذه الذكرى العزيزة ليوظفوها في تصعيد مسيرتهم الجهادية الظافرة وحتى أسقاط حكومة المالكي العميلة وإقامة حكم الشعب التعددي الديمقراطي الحر المستقل الذي تشارك فيه كل قوى المقاومة الوطنية والقومية والإسلامية والقوى والشخصيات الوطنية المناهضة للاحتلال كافة .


وبذلك كله وعبر الجهاد الحازم على مدى ستة وستين عاماً على امتداد الساحة العربية كلها وعلى مدى عشر سنوات في ساحات الجهاد والرباط في العراق تتأكد مقولة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني ( بأن الجهاد هو هوية البعث وهو ثقافته وعقيدته ) وسنمضي الى أمام وحتى النصر المؤزر المُبين واستئناف مسيرة بنائنا الثوري الوطني والديمقراطي والاشتراكي القومي والإنساني الشامل .


وحتى تحقيق أهداف امتنا التاريخية في الوحدة والحرية والاشتراكية .
تحية إكبار لروح الرفيق القائد المؤسس أحمد ميشيل عفلق رحمه الله ولروح شهيد الحج الأكبر الرفيق القائد صدام حسين رحمه الله .
وتحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة ابراهيم ومناضلي البعث وأبناء الشعب والامة .
وليخسأ الخونة وعملاء الاحتلال الأذلاء .
ولرسالة امتنا الخلود .



قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في التاسع من نيسان ٢٠١٣ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

 

 





الاثنين ٢٧ جمادي الاولى ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٨ / نيســان / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة