شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 


بيان
تصاعد التظاهرات الجماهيرية الحاشدة
على طريق الثورة الشعبية العارمة


 
يا أبناء شعبنا المجاهد
أيتها الجماهير المتظاهرة والمعتصمة البطلة

ها هي تظاهراتكم الجماهيرية الحاشدة تتصاعد وتتعاظم بروحها العالية المعبرة عن إرادة الشعب الصلبة في معظم محافظات العراق ومدنه وقصباته في الفلوجة والأنبار والموصل وذي قار والديوانية وصلاح الدين وسامراء وديالى وكركوك وكربلاء وبغداد وبقية محافظات العراق والتي ألتحم بها مجاهدو البعث وحرستها جبهة الجهاد والتحرير وفصائل المقاومة الوطنية والقومية والإسلامية كافة وستظل تدافع عنها من أي اعتداء مهما كان مصدره وقوته .. وقد عبرت هذه التظاهرات عن مطالب الشعب الأساسية وسخطها الجماهيري المتعاظم على الممارسات القمعية لحكومة المالكي العميلة وريثة المحتلين الاميركان وعميلة النظام الإيراني الفارسي الصفوي وستتطور لتصل مرحلة الثورة الشعبية العارمة التي لن تضيرها التجمعات الهزيلة التي تخرجها حكومة المالكي العميلة بالقوة والإغراءات المادية هنا وهناك على نحو يثير التذمر الشعبي والسخرية والتندر لهزالها والقلة القليلة المشاركين فيها في محاولة بائسة لتسعير الفتنة الطائفية والاقتتال الطائفي والعرقي وإضفاء طابع الشعبية على حكومة المالكي العميلة والعملية السياسية المتهاوية والتي ستعجل التظاهرات الشعبية الحاشدة والمتواصلة بتسارع انهيارها وسقوطها الحتمي غير عابئة بالصيحات النشاز لحشرجة الاحتضار التي يعبر عنها أزلام المالكي في بث سموم حقدهم على مجاهدي البعث وتأليب الميليشيات الفارسية الصفوية للنيل منهم خسئوا وباؤا بالخُذلان المبين .. وما درى هؤلاء العملاء الأقزام أن مجاهدي البعث والمقاومة ملتحمين على نحو عضوي بأبناء شعبهم وهم في أعلى درجات كفاءة الأداء الجهادي في خدمة مسيرة الشعب الجهادية التي ستكلل بالظفر والنصر المُبين .


يا أبناء شعبنا الأبي الصابر
يا مجاهدو البعث والمقاومة البواسل

واصلوا جهادكم الملحمي لإكمال مهمات مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة التي حدد الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني ملامحها الرئيسة في خطابه التاريخي في الذكرى الثانية والتسعين لتأسيس جيشنا الباسل في محافظة بابل الغيارى بتصعيد الجهاد بوجه تركات المحتلين الاميركان والصفوية الفارسية وحلفها العميل المتلفع بالرداء الممزق لما يسمونه ( التحالف الوطني ) والوطنية العراقية الأصيلة براء من هؤلاء العملاء الذين جاء بهم المحتلون الاميركان والتواطآت الأميركية الصهيونية الفارسية للتحكم برقاب أبناء شعبنا المكافح ليسيمونه سوء العذاب ويمارسوا أبشع أنماط الإبادة ضده فضلاً عن حملات الاعتقال والتعذيب الوحشي التي طالت الرجال والشيوخ والأطفال والحرائر من النساء العراقيات الماجدات اللواتي تعرضن للمس بشرفهن وكرامتهن مما صعد من نخوة أبناء العراق وعشائره العربية الأصيلة التي التحمت بالتظاهرات الشعبية الحاشدة والمتواصلة وحتى تركيع العملاء وأسقاط حكومتهم المسخ وعمليتهم السياسية المخابراتية المنحدرة الى قاع السقوط النهائي وإقامة حكم الشعب التعددي الديمقراطي الحر المستقل ( الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي والإقصاء والانفراد والاستئثار ) كما حدد ذلك بدقة متناهية الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم في خطابه التاريخي في الذكرى الثانية والتسعين لتأسيس جيشنا الباسل .


والنصر أبداً للشعب والامة ومجاهدو البعث والمقاومة .
والمجد لشهدائنا الأبرار .
والخزي والعار لعملاء الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي .
ولرسالة امتنا الخلود .




قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في الرابع عشر من كانون الثاني ٢٠١٣ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

 

 

 





الاثنين ٢ ربيع الاول ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٤ / كانون الثاني / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة