شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 


بيان في الذكرى الثانية والتسعين لتأسيس جيشنا الباسل
التظاهرات الحاشدة تعبير أصيل عن تصاعد مسيرة شعبنا وجيشنا الجهادية الظافرة


 

يا أبناء شعبنا المجاهد
يا مقاتلو جيشنا الباسل
أيها المجاهدون الأبطال

تمرُ علينا اليوم الذكرى الثانيةُ والتسعون لتأسيس جيشنا الباسل المغوار في السادس من كانون الأول عام 1921 الذي كان وما يزال الجزء الحي والفاعل من شعبنا المكافح ومسيرته الجهادية المتواصلة عبر تركيبته الاجتماعية من أبناء العمال والفلاحين والكسبة والمثقفين الثوريين ملتحماً منذ البدء بمسيرة الشعب النضالية المجيدة ومساهماً أساسياً في تفجير ثورات الشعوب المظفرة ثورة الثاني من مايس عام 1941 وثورة 14 تموز عام 1958 وثورة الثامن من شباط عام 1963 وثورة السابع عشر - الثلاثين من تموز العظيمة عام 1968 .. وكان له دوره القومي المشهود في حروب الامة العربية ضد الكيان الصهيوني الغاصب في الأعوام (1948 , 1967 , 1973) وفي معركة قادسية العرب الثانية ودحر العدوان الإيراني الغاشم وتحقيق النصر الوطني والقومي الكبير في الثامن من آب عام 1988 .. وكان له مواجهته المشهودة للعدوان الثلاثيني الغاشم عام 1991 والعدوان الأميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي واحتلال العراق عام 2003 .


ولقد ساهم مقاتلو جيشنا الباسل مع مجاهدي البعث والمقاومة بفصائلها الوطنية والقومية والإسلامية كافة في المجابهة الجهادية الحازمة للمحتلين الاميركان الأوغاد وحلفائهم الصهاينة والفرس الأشرار ملحقين الهزيمة المنكرة بهم ومحققين انتصار العراق التاريخي الكبير في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 ومواصلين لجهادهم الملحمي بوجه تركات المحتلين الاميركان والصفوية الفارسية وأداتهم الطيعة العملية السياسية المخابراتية وحكومة المالكي العميلة التي تسلطت برقاب أبناء شعبنا الأبي ومارست ضدهم ابشع عمليات الإبادة والاعتقال والاضطهاد والقمع والتجويع والإفقار والحرمان من أبسط الخدمات مما فجرَ السخط الشعبي المتعاظم بوجه سلطة العميل المالكي المنفذة للمخطط الفارسي الصفوي لتدمير العراق وتفتيته وتقسيمه وقد تحول هذا السخط المتصاعد الى تظاهرات شعبية حاشدة واعتصامات صامدة في الأنبار ونينوى وذي قار وصلاح الدين وكركوك والديوانية وديالى وبغداد وغيرها من المحافظات .


وقد عبرت هذه التظاهرات الشعبية المتعاظمة عن الإرادة الكفاحية الصلبة لأبناء شعبنا الصابر والتحامهم بالمسيرة الجهادية الظافرة لمجاهدي البعث والمقاومة وأبناء جيشنا الباسل الذين خاطبهم الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني في خطابه التاريخي في بابل في الذكرى الثانية والتسعين لتأسيس جيشنا الباسل " أيتها الجماهير المرابطة في عراق العروبة ورسالتها الخالدة المعتصمة في ميادين الجهاد في الفلوجة والأنبار ونينوى وذي قار وصلاح الدين وكربلاء وسامراء ومدن وقصبات العراق كلها .. نشد على أيديكم ونؤازركم حتى تحقيق مطالبكم العادلة بأسقاط النظام العميل للحلف الأميركي الفارسي الصفوي " .


يا أبناء شعبنا الثائر الأبي
يا مقاتلو جيشنا الباسل
أيها المجاهدون الشجعان

ها هي تظاهرات واعتصامات أبناء شعبكم في اغلب محافظات العراق ومدنه وقصباته تتحول الى ثورة شعبية عارمة مستلهمة من معاني الذكرى الثانية والتسعين لتأسيس جيشنا الباسل ودروس مسيرته الجهادية الظافرة وحتى السقوط النهائي للعملية السياسية المخابراتية بكل أطرافها وتشكيلاتها وإقامة حكم الشعب التعددي الديمقراطي الحر المستقل ( الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي والتفرد والاقصاء والاستئثار ) ليواصل مسيرة النهوض الوطني والقومي والإنساني الشامل .


المجد لشهداء البعث والمقاومة وجيشنا الباسل والعراق والامة الأبرار .
والخزي والعار للعملاء الخونة الذين سيحلُ بهم قصاص الشعب العادل .
ولرسالة امتنا الخلود .

 



قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في السادس من كانون الثاني ٢٠١٣ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

 

 

 

 





السبت ٢٢ صفر ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٥ / كانون الثاني / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب قيادة قـطـر العـراق نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة