شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 


الانهيار المتسارع للعملية السياسية وافتضاح تنفيذ المالكي
للمخطط الفارسي الصفوي


 
يا أبناء شعبنا المجاهد
هكذا يتسارع مسلسل انحدار العملية السياسية المخابراتية الى قاع الهاوية ودرك الانهيار التام والنهائي , فها هو العميل المالكي يواصل استثمار تركات المحتلين الاميركان ويصبح أداة طيعة لتنفيذ المخطط الفارسي الصفوي لتدمير وتفتيت العراق وتمزيقه وقد بان ذلك على نحو فاضح في تأجيجه للفتنة العرقية وتصعيده الموقف بهدف إحداث الاقتتال بين العرب والكرد في كركوك وغيرها , وكما عاود العميل المالكي تأجيج الفتنة الطائفية رديفة الفتنة العراقية محاولاً تسعير الاقتتال الطائفي من جديد فهو لم يأبه لافتضاح لعبته بتلفيق الملفات الزائفة ضد طارق الهاشمي والحكم الصوري الجائر عليه بالإعدام لمرات عدة بل وأتجه الآن لتصفية الحساب مع رافع العيساوي عبر اقتحام مكتبه ومنزله ووزارة المالية وإيداع المئات من أفراد حمايته رهن الاعتقال والتعذيب ، وبذلك يعيد المالكي سيناريو تلفيق التهم ضد الهاشمي ليلبسها هذه المرة لرافع العيساوي ومن ثم يتجه الى النجيفي والمطلك وأياد علاوي وغيرهم من اطراف العملية السياسية المتصارعة في ذات الوقت الذي يتصاعد فيه دعم النظام الإيراني الفارسي الصفوي للنظام السوري الدموي القمعي في ذبحه لأبناء الشعب السوري عبر التواطؤ المطلق من حكومة المالكي العميلة في تيسير نقل السلاح والميليشيات الإيرانية الصفوية لإكمال مسلسل إبادة أبناء الشعب العربي السوري , وكل هذا يجري بعد افتضاح الفساد في صفقات التسليح مع روسيا وتشيكيا وتراشق الاتهامات على نحو منقطع النظير بين اطراف العملية السياسية المخابراتية والتي أصبحت مزاداً ساخناً تتسابق الفضائيات على ترويج مبيعاته من الغسيل القذر لجرائم وسرقات حكومة المالكي العميلة في ذات الوقت الذي يعاني فيه أبناء شعبنا شظف العيش والغرق في معدلات البطالة والفقر المدقع وإلغاء البطاقة التموينية والحرمان من ابسط خدمات الماء والكهرباء والوقود في هذا الشتاء القارص البرد .


يا أبناء شعبنا الصابر
يا أحرار العرب والعالم

لقد أوغل العميل المالكي أيما إيغال في اضطهاد أبناء شعبنا والأسفار عن وجهه الكالح في التنفيذ العلني المتسارع للمخطط الفارسي الصفوي لتدمير العراق عبر تسعير الفتنتين العرقية والطائفية وصولاً الى تأجيج الاقتتال الطائفي والعرقي مما يقتضي تصعيد الوعي الشعبي بالضد من مخطط التقسيم والتفتيت العرقي والطائفي الذي ينفذه العميل المالكي وبطانته الشريرة لصالح أسياده الفرس الصفويين لإجهاض هذا المخطط المريب والشرير في آن واحد وتصعيد إرادة الثورة الشعبية العارمة التي باتت علاماتها الواضحة في تصاعد السخط الشعبي المتعاظم ضد ممارسات حكومة المالكي العميلة في افتعال الأزمات المتلاحقة لإدامة تسلطها برقاب أبناء شعبنا المكافح , والثورة الشعبية العارمة هي السبيل الرحب للتعبير عن طموحات الشعب وآماله المشروعة في استكمال التحرير العميق والشامل والاستقلال التام والناجز وإقامة حكم الشعب التعددي الديمقراطي المستقل وتلقين الطغاة الدرس الذي يستحقوه بأن ينالوا جزاء الشعب العادل .


وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .
والمجد لشهداء العراق والامة الأبرار .
والخزي والعار لعملاء الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي الاخساء .
ولرسالة امتنا الخلود .
 



قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في الحادي والعشرين من كانون الأول
٢٠١٢ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

 

 

 





السبت ٨ صفر ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٢ / كانون الاول / ٢٠١٢ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة