شبكة ذي قار
عـاجـل













يا أبناء امتنا العربية المجيدة ...
ايها الرفاق ... ايها الاصدقاء المناضلون ...

نقف اليوم متضامنين ومشاركين ابناء شعبنا العربي الفلسطيني في المحتل من ارضه وفي جميع المعتقلات والسجون ومواقع الشتات بمناسبة اعلان الامم المتحدة اعتبار فلسطين دولة عضو في المنظمة الدولية وهذا الاعلان الذي أقرته مؤخراً غالبية دول العالم إنما يشكل كسباً معنوياً جزئياً لا يمكن التقليل من شانه وهو يتوج الى حد كبير نضالات شعبنا في كل مواقعه الذي كان ولا يزال يتطلع الى التحرير الكامل للارض الفلسطينية من البحر الى النهر وتطهيرها كاملة من دنس عصابات الغزو الصهيوني إعمالاً للمثياق الوطني الفلسطيني الذي اجمعت عليه جماهير شعبنا المكافحة وقدمت ولا زالت تقدم على مذبحه على مدى عقود عديدة منذ ما قبل النكبه والى يومنا هذا قوافل الشهداء والمعتقلين والمشتتين في كافة انحاء المعمورة.


وفي غمرة احتفالاتنا هذه لا بد لنا من التأكيد على الثوابت القومية التي اجمعت عليها جماهير الامة في ان القضية الفلسطينية هي القضية القومية الاولى والتي تشكل محور النضال القومي في كل الساحات العربية الامر الذي لا يجيز لزعيم او حزب او فصيل او دولة قطرية او اي جهة كانت ان تفرط بها لقاء اي مكسب او ثمن مهما بلغ.


ايها الاحرار ...
في غمرة احتفالاتنا ومشاركتنا لابناء شعبنا فرحتهم بالمكسب الذي تحقق مؤخراً لا بد لنا من التحذير ولفت الانظار ان العوامل والمتغيرات الدولية والاقليمية التي جرت في مختلف الساحات لم تكن في هذه الحقبة من الزمن تجري لصالح قضايانا القومية وهذا ما يدفعنا الى الدعوه الى مزيد من الوعي على حقائق الامور والحذر من الوقوع في حبائل المخادعين والمتآمرين او الافراط في التفاؤل الامر الذي يبعث القلق في نفوس ابناء شعبنا بمواجهة اساليب العمل السياسي واللعب السياسيه على حساب العمل الكفاحي؛ وقد شهدنا في الآونة الاخيرة انماطاً من السلوكيات التي ما زالت تغذي آثار الاحباط المتواصل عبر تلك العقود والى يومنا هذا.


وفي هذا اليوم الذي نرغب ان نكون على حق ونحن نتفاءل بما تم انجازه فإننا         نؤكد على اهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية وننبذ الانقسامات والاصرار على حق العوده مثلما نحيي كافة المجاهدين الصادقين واؤلئك القابعين في سجون الاحتلال المجرم متجاوزاً على كافة المواثيق الدولية والانسانية وعلى مرأى ومسمع ما يسمى بالمجتمع الدولي.


واذ نبارك ما تحقق من كسب معنوي فإننا نكرر الدعوة الى تعزيز اللحمة النضالية على طريق التحرير الشامل مهما طال الزمن وعزت التضحيات.
عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر
المجد والخلود للشهداء الابرار الاكرم منا جميعا


 
 
القيادة العليا
حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني
الاردن – عمان
 ٠٦ / كانون الاول / ٢٠١٢

 

 





الاحد ٢٥ محرم ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٩ / كانون الاول / ٢٠١٢ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة