شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الطلبة والشباب المركزي

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 


بيان بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة العراق


 
يا أبناء شعبنا البطل
مرت قبل أيام الذكرى الحادية والخمسون لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة العراق في الثالث والعشرين من تشرين الثاني عام 1961 حيث تنادت جموع الطلبة من البعثيين والوطنيين والقوميين وزملائهم الى ساحة الكلية الطبية ببغداد ليعلنوا في تظاهرة طلابية حاشدة تأسيس الاتحاد الوطني لطلبة العراق الذي قاد النضال المهني والسياسي لطلبة العراق وكان فصيلاً طليعياً مقداماً من فصائل أبناء شعبنا العمال والفلاحين والكسبة والمثقفين والعسكريين الثوريين .. وقد قادَ الاتحاد الوطني لطلبة العراق ومناضلو البعث من الطلبة الأضراب الطلابي الشهير الذي أبتدأ أواخر عام 1962 وامتد حتى ثورة الثامن من شباط عام 1963 بل كان الشرارة التي أججت شعلة الثورة بوجه السلطة الديكتاتورية القاسمية التي انحرفت بثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 .


ولقد قدمَ الطلبة العديد من الشهداء ضمن معارك شعبنا ضد الديكتاتورية وخصوصاً إبان أضراب البنزين حيث قدم المناضلون البعثيون الطلبة الشهداء مؤيد الملاح وعبد الرزاق موسى وصلاح والعباسي كما قدموا قبل ذلك الشهيد عبد الجبار عسل في السابع والعشرين من أذار عام1961 وصبيحة ثورة الثامن من شباط صعدت الى سماء الشهادة كوكبة من الطلبة المناضلين البعثيين قحطان عبد اللطيف السامرائي ومؤيد عماد آل الجماس وسهام المتولي وخالد ناصر وغيرهم الكثير كما استشهد العديد من الطلبة المناضلين وهم يقاومون الردة التشرينية السوداء في الثامن عشر من تشرين الثاني عام 1963 ومن بينهم نصرة حسن الراوي وممتاز قصيرة الطالب في المرحلة السادسة في كلية طب الموصل والذي اعدمه المرتدون في بابها لمقاومته الردة كما استشهد الشهيد طه والشهيدة فريال نصيف لدى استهدافهم من قبل جواسيس النظام الإيراني الصفوي عام 1980 .


كما كان للطلبة من المناضلين البعثيين أدوارهم النضالية منذ العهد الملكي والعهد الديكتاتوري القاسمي والعهد الارتدادي العارفي وغصت بهم السجون والمعتقلات التي جسدوا فيها أروع صور الصمود والبسالة بوجه هراوات الجلادين .. كما ساهم الطلبة بفعالية في نضال البعث وحتى تفجير ثورة السابع عشر - الثلاثين من تموز المباركة عام 1963 .


وقد انطلق الاتحاد الوطني لطلبة العراق بتحقيق العديد من المنجزات بأطلاق سراح الطلبة الموقوفين ضمن اطلاق سراح السياسيين وإعادة المفصولين منهم الى مدارسهم وجامعاتهم وتعريق جامعه الحكمة وتبني المطالب المهنية المشروعة للطلبة والمساهمة الفاعلة في مشاريع العمل الشعبي في معسكر أبي منيصر وغيره كما أسهم الاتحاد الوطني لطلبة العراق في تحقيق منجز الثورة في إشادة العشرات من الجامعات وعشرات الآلاف من المدارس والمراكز المهنية ومراكز البحوث العلمية ودعم التوسع في انخراط الطلبة في الدراسات العليا وتخريج الآلاف من العلماء والأساتذة والكفاءات في شتى صنوف العلم والمعرفة .


يا أبناء شعبنا المجاهد
يا طلبتنا البواسل

إنكم في هذه المرحلة الجهادية التي يمر بها العراق إنما تستلهمون المعاني البليغة للذكرى الحادية والخمسين لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة العراق لتوظفوها في مسيرة الجهاد والتحرير ضد الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي وتركات المحتلين الاميركان والصفوية الفارسية وعملاء العملية السياسية وحكومة المالكي العميلة التي عاثت في المدارس والجامعات فساداً وحتى تحقيق النصر المؤزر المُبين بالتحرير العميق والشامل للعراق وتحقيق استقلاله التام وتحقيق النهوض الوطني والقومي والإنساني الشامل .


المجد لشهداء الطلبة وشهداء العراق والامة الأبرار .
ولرسالة امتنا الخلود .



قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الطلبة والشباب المركزي
تشرين الثاني ٢٠١٢ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

 

 

 

 





الثلاثاء ١٣ محرم ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٧ / تشرين الثاني / ٢٠١٢ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب مكتب الطلبة والشباب المركزي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة