شبكة ذي قار
عـاجـل













قد اظلم الامير الروماني فلاد تيبيسو والملقب بدراكولا وتعني ابن الشيطان عندما اشبه العميل المجرم جوادكامل ( نوري المالكي ) بدراكولا لان الجرائم البشعة التي ارتكبها هذا المجرم وحزبه الدموي بحق العراق قد فاقت اي وصف اجرامي ارتكبه هؤلاء العملاء منذ ان خلقت البشرية والى يومنا هذا وخاصة في العشر سنوات الاخيرة اي منذ احتلال العراق كالاغتيالات الفردية والطائفية والقتل الجماعي وتفجيرات ايام الاسبوع الدامية حيث لم يمر يوم الا واصبح يوما دمويا على العراق اضافة الى سرقة اموال الشعب . ان السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية لاتمثل ولاتمت بصلة الى الشعب العراقي لانها مقترنة بدول الاحتلال مثل امريكا المجرمة وايران الصفوية ومايمر به العراق اليوم هو حرب ابادة جماعية خسائرها البشرية والمادية تفوق خسائر الحرب النظامية يمارسها نظام عميل وفاسد ومجرم استغل اموال وثروات العراق في استيراد ادوات القتل مثل الدريلات والكواتم والعبوات اللاصقة والمفخخات واداخال قتلة ماجورين ( فرق الموت ) تحت اسم الشركات الامنية  والمخبر السري والسجون السرية التي يغتصب فيها الرجال قبل النساء ان نظام او حكومة العميل النجس  نوري المالكي والذي يشغل وزير ( كلشي وكلاشي )هدفه الوحيد الذي يسير نحوه هو اكمال او الاستمرار بمشروع الانتقام الصفوي الصهيوني بحق العراق والتصدي والمقاومة لهذه الزمرة المجرمة حق مشروع اجازته كل الانظمة والقوانيين والشرائع السماوية ومن يسكت عنهم هو شيطان اخرس بل العن من الشيطان لان الله سبحانه وتعالى قد حرم قتل النفس الا بالحق فباي حق يقتل العراقيين بالمئات هل لاننا شعب تاريخ وحضارة ام لاننا شعب عريق وجبار كسر يوما من الايام شوكة الفرس وجرع مقبورهم الدجال كاس  السم وانتصر للامتين العربية والاسلامية ام لاننا شعب ضرب اروع امثلة في التحدي والصمود والتضحية وكسر حصار جائر وظالم فرضته قوانيين الغرب بقيادة امريكا  ام لاننا شعب يرفض الهيمنة والغطرسة والاحتلال والعبودية وينادي بالتحرير واعلان نصره على يد مقاومته اصبح قاب قوسين او ادنى من ذلك بكثير  .

 

ياشعب العراق الصابر المجاهد ان كل يوم يمر هو خسارة لنا اذا لم يكن باالارواح فالبثروات التي تهرب وتبعثر بين دول الجوار او ابعد من دول الجوار وخاصة الى جارة السوء ايران التي لها حصة الفيل من تلك الثروات  .

 

فالواجب الوطني يحتم علينا ان نقف خلف المقاومة الوطنية العراقية الباسلة والانضمام تحت لوائها لانها الممثل الشرعي والرسمي للعراق ولانها حامية وحافظة لوحدة العراق وسيادته من عبث العابثين والمخربين من ازلام العملاء نوري وجلال وهي التي ستقدم هؤلاء الخونة والعملاء الى محكمة عادلة لينالوا عقابهم العادل باسم الشعب العراقي البطل


عاش العراق حرا ابيا موحدا وليحفظ الله شعب العراق من شماله الى جنوبه من كل شر وسوء
وتحية اجلال واكبار الى كافة فصائل المقاومة الوطنية العراقية الباسلة     

 

 





الثلاثاء ٢٤ شــوال ١٤٣٣ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١١ / أيلول / ٢٠١٢ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب عمر الجنابي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة