شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

مجاهدو البعث والمقاومة يستنكرون ( التفجيرات الإجرامية )
ويحملون حكومة المالكي العميلة مسؤوليتها


 

يا أبناء شعبنا الصابر المحتسب
ها هو مسلسل التفجيرات الإجرامية الدامية يتواصل على النحو الذي تصاعد فيه هذا اليوم وفي مطلع شهر رمضان المبارك ليودي بحياة العشرات من الشهداء ويوقع المئات من الجرحى في بغداد في المحمودية والتاجي والحسينية والثورة وديالى والنجف والديوانية وكركوك وصلاح الدين والأنبار وكربلاء ونينوى غيرها من محافظات العراق ومدنه الصابرة وما هذه التفجيرات الإجرامية إلا تعبيراً صارخاً عن الصراع المحتدم بين أطراف العملية السياسية المخابراتية وعلامة مميزة من علامات انهيارها وتسببها في التدهور الأمني المريع الذي يعيشه العراق كله وتتحل حكومة المالكي العميلة المسؤولية المباشرة عن هذه التفجيرات التي باتت تغذيها في اطار افتعال الأزمات التي تتوهم فيها الغطاء الذي يستر سوء الأوضاع والفساد المستشري التي تسببت فيه ممارسات هذه الحكومة العميلة المزدوجة لأميركا وحلفائها الصهاينة والحكام الإيرانيين الفرس الصفويين .


ومجاهدو البعث والمقاومة إذ يدينون هذه التفجيرات الإجرامية ويستنكرونها اشد الاستنكار فأنهم يحملون العميل المالكي وزمرته وميليشياته الإرهابية المسؤولية عنها ويحذروهم من مغبة التمادي في أراقة دماء العراقيين الأباة ونهب أموالهم وإفقارهم وتجويعهم وتهجيرهم وحرمانهم من ابسط خدمات الماء والكهرباء والوقود فضلاً عن نهبها لثروتهم النفطية وأموال الشعب العراقي عبر مافيات الفساد المرتبطة بحكومة المالكي العميلة .


يا أبناء شعبنا المجاهد الصامد

أن دماء أبنائكم الطاهرة لن تذهب هدراً فها هو غضبكم العارم يتصاعد وها هو سخطكم الشعبي يتعاظم وحتى يبلغ ثورته العارمة التي ستطيح بعروش العمالة والبغي والطغيان وستتواصل مسيرة شعبنا الجهادية الظافرة التي ستهدم ركائز العملية السياسية المنهارة وتحقق التحرير الشامل والاستقلال الناجز للعراق وتقيم حكم الشعب التعددي الديمقراطي الحر المستقل وتستأنف مسيرة البناء الثوري الوطني والقومي والديمقراطي والاشتراكي والإنساني الشامل .


المجد لشهداء التفجيرات الإجرامية والشفاء لجرحانا والمجد لشهداء العراق والامة الأبرار .
الخزي والعار لقتلة شعبهم وسارقي أمواله من الخونة والعملاء الأخساء .
ولرسالة امتنا الخلود .

 

 

قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في الثالث والعشرين من تموز
٢٠١٢ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

 

 





الاثنين ٤ رمضــان ١٤٣٣ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٣ / تمــوز / ٢٠١٢ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة