شبكة ذي قار
عـاجـل













ماذا ينتظر الشعب العراقي من العملاء بعد تسع سنوات عجاف غير قتل وتهجير واعتقال وسجون سرية وتهميش وفساد اخلاقي واداري وسرقة وجهل وتفشي الامراض هل ينتظر ان يعلن العملاء توبتهم ويفصحوا عن جرائمهم التي اقتروفوها بحق العراق واهله وهو بالامر المستحيل لان جميع العملاء الذين جاء بهم الاحتلال هم اناس رعاع فاقدين للشرف همهم الوحيد اشباع غريزة القتل التي تملئ افواههم العفنة وملئ جيوبهم بالمال الحرام ونهب ثروات العراق ام ينتظر الشعب العراقي معجزة الهية تنزل عليه من السماء لتزلزل الارض تحت اقدام العملاء وحتى لو حدث مثل هذا الامر فان الله سبحانه وتعالى يقول اسعى ياعبدي وانا معك وهنا ادعو جميع العراقيين الشرفاء في كل بقعة من ارض هذا الوطن المغتصب والمحتل  بالسعي في تخليص العراق من زمرة مجرمة وظالمة ليس لها اي هدف وطني او انساني محملة بحقد اصفر  دفين تربت وترعرعت عليه في زوايا مظلمة من زوايا اجهزة المخابرات الايرانية والغربية سعيها محو الهوية العربية والغاء الخارطة الجغرافية لامة العرب حتى وصل الحال ان يكون يوم قاتل العراقين ومعذب الاسرى في سجون الكفر الصفوية للمقبور محمد باقر الحكيم ان يطلق عليه يوم الشهيد واصبحت صفحة الغدر والخيانة باسم انتفاضة وغيرها من الجرائم التي ارتكبت على يد عصابات حزب الدعوة العميل ومنظمة غدر الفارسية واعتبرت مناسبة وطنية على حساب الدم العراقي والتي لازال يمارسها ازلام هذه العصابات في المعتقلات والسجون السرية بحق ابناءنا . 

 

ياشعب العراق العظيم ان مايجري الان على الساحة العراقية هو  مسلسل اجرامي جديد وكالعادة جبناء هذا المسلسل كل حسب دوره ووفق ماترسمه ادراة الشر الامريكية الصهيونية الفارسية فالعميل الجلبي ليس احسن من العميل المالكي والعميل الجعفري لايقل حقد عن العميل الحكيم فجميعهم خريجوا مدرسة الملالي الصفوية المتخصصة بفن القتل بالكواتم والتثقيب بالدرل والتفجير بالعبوات اللاصقة لايختلف احدهم عن الاخر سوى بالشكل والاسم ان كل يوم يمر على العراق هو الاعداد لمؤامرة صليبية صهيوينية صفوية جديدة تسكتمل مشروعهم البغيض في الجريمة المنظمة ونهب للثروات والذي اصبح مكشوف امام مرأى ومسمع العالم اجمع وامام منظماته التي تديرها الماسونية العالمية مثل  مجلس الامن والامم المتحدة الى المنظمات التي تعني بحقوق الانسان الى المؤسسات الاعلامية التي فقداعلاميها شرفهم الاخلاقي قبل ان يفقدوا شرفهم المهني ولكن الجميع صامتين كالحمير لاتحركهم سوى عصى الشر الامريكية عندما تضربهم لينطقوا كفرا وتملقا للعصى التي تضربهم فلا سبيل ولا معيل لنا كعراقين بعد التوكل على الله الا بثورة غضب عارمة يكون صوتها في الفاو ويسمع صداها في زاخو وان يكون الحشد الجماهيري في جميع ساحات ومراكز المحافظات والاقضية والنواحي  . ايها الشعب العراقي العظيم ان التعجيل بيوم التحرير واعلان النصر على اعداء العراق والامة مقترن بعزيمتكم التي انطلقت منها المقاومة الوطنية العراقية الباسلة و هي الممثل الشرعي والرسمي للشعب العراقي وكذلك دعوة لكل جهة حكومية مسلحة ان تنظم تحت لواء المقاومة واعلان التوبة وخلاف ذلك اعتبار اي جهة حكومية مسلحة هي اداة بيد العملاء واداة قمع لارادة الشعب في اختيار حرية الرأي ومصادرة حق المواطن في ذلك  .


عاش العراق حرا ابيا محررا وموحدا من شماله الى جنوبه وعاشت مقاومته الوطنية الباسلة صاحبة اروع مثل في البطولة والجهاد 

الخزي والعار لامريكا وحليفتها الصهيوفارسية وعملائهم الاقزام

 

 





السبت١٢ رجــب ١٤٣٣ هـ   ۞۞۞  الموافق ٠٢ / حزيران / ٢٠١٢م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب عمر الجنابي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة