شبكة ذي قار
عـاجـل













بعد ان تكشفت الحقائق وأظهرت الوجوه العميلة العفنة  لاغلب الحكام العرب وخاصة لحكام محمية قطر والكويت على حقيقتها ودعمها للمشروع الامريكي الصهيوني الفارسي  في تجزئة وتقسيم المنطقة لابد ان يكون للشارع العربي دوره في انقاذ امته من مؤامرةالضياع والهدر بالثروات والتحكم بها من قبل اميركا وحلفائها الغرب والصهاينة بمساعدة بعض العرابين من الحكام العرب الذين اصبحوا اليوم وبدون حياء ان يعلنوا تأمرهم على دول المنطقة  فكنا نقول بالامس ان الكيان الصهيوني وجوده خطر على الامة العربية وان لهذا الكيان المسخ  ابعاد مستقبلية في تدمير الامة والتأمر عليها وكان على الحكام العرب ان يحذوا حذو العراق في التصدي لهذا الكيان وعدم التطبيع والتعامل معه وتحرير الاراضي العربية المختصبة وكنا ندرك حجم خطورة المؤامرة التي ستعصف بالمنطقة لو اصبح لهذا الكيان  حلفاء من داخل المنطقة العربية لاننا  كنا نعتبر في حسباتنا اننا امة عربية واحدة يجمعنا المصير المشترك وهنا لا اتحدث عن الشعوب لان الشعب العربي امام رغبة وتأمر الحاكم لاحول له ولاقوة خاصة عندما حمل هؤلاء الحكام غدرا السكين  التي نحرت العراق وساعدت في احتلاله وحملوا بالامس القريب نفس السكين على ليبيا واليوم على سوريا  ولكي نكون خير امة اخرجت للناس وحتى لانتحمل ويلات ولعنات التاريخ فيجب على الشارع العربي ان تكون له كلمته وان يعد  لثورة عارمة ثورة ضد الطغاة والعملاء الذين تم تنصيبهم من قبل امريكا وبريطانيا والصهيونية ثورة تستمد قوتها وعزيمتها من تاريخها المشرف الذي مثله الاباء والاجداد ثورة نستعيد بها كرامتنا التي يريد ان ينال منها عرابين محمية قطر والكويت اللذان اصبحا كيانا صهيونيا مسخا لايقل شأنا وخطورة عن الكيان الصهيوني المغتصب لارض فلسطين والجولان  ثورة جماهيرية تنطلق من رحم الشارع العربي ضد ماتسمى ( جامعة المفرقة للدول العربية ) التي اصبحت مؤسسة تأمرية على الامة العربية واصبح هدفها مشترك مع اهداف الغرب وامريكا والصهيونية في اضعاف الامة العربية وتمزيقها وتحويلها الى دويلات ضعيفة لكي تبقى القوة والسيادة لكيان بني صهيون ثورة ضد الاعلام المعادي الذي تقوده قناتي العبرية والخنزيرة اللاتي ستمنحهم الصهيونية نجمة داوود ليكون شعارهم  .
 
 عاش العراق حرا ابيا محررا من كل اشكال الاحتلال الامريكي الصهيوني الفارسي وموحدا من شماله الى جنوبه
 عاشت فلسطين حرة ابية وعاشت الامة العربية المجيدة
 عاشت المقاومة الوطنية العراقية الباسلة صاحبة اروع واعتى مقاومة عرفت في التاريخ  والمجد والخلود لشهداء العراق والامة العربية يتقدمهم رمز الشهادة والبطولة الشهيد الحي صدام حسين رحمه الله  الخزي والعار لامريكا وحلفيفتها الصهيوفارسية وتبت يد الخونة والعملاء من حكام وجواسيس ومرتزقة ولا نامت اعين الجبناء

 

 





الاثنين١٨ ذو الحجة ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ١٤ / تشرين الثاني / ٢٠١١م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب عمر الجنابي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة