شبكة ذي قار
عـاجـل













     
  بسم الله الرحمن الرحيم  
     

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

 

 أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

الاعتداءات الايرانية الصارخة على العراق
تذكي الذكرى الحادية والثلاثين لعدوانهم الغاشم وتؤذن ببلوغ النصر الاكيد

 


يا ابناء شعبنا الابي
يا ابناء امتنا العربية المجيدة


تمر علينا اليوم الذكرى الحادية والثلاثون للعدوان الايراني الغاشم في الرابع من ايلول عام 1980 والقرى والمدن الحدودية في شمال العراق تعاني من القصف الجوي والمدفعي بل واختراق الاراضي العراقية كما حصل في الرابع من ايلول عام 1980 بقصف مندلي وخانقين وزرباطية والاعتداء على سيادة العراق وحرمة اراضيه واجواءه ، والتي جوبهت بالرد الواسع والكبير من قبل الشعب العراقي وجيشه الباسل في الثاني والعشرين من ايلول عام 1980 وما تلاه من معارك الشرف في شرق البصرة وميسان ودجلة ومعارك الشيب الطيب الفكة وتاج المعارك ومعارك الحصاد الاكبر وصولاً الى معارك التحرير الكبرى معارك تحرير الفاو ومجنون وزبيدات ومعارك التوكلات والتي توجت بنصر العراق العظيم في الثامن من اب عام 1988 ، والذي خرج فيه الشعب العراقي على بكرة ابيه محتفلاً بنصره الكبير على المعتدين الايرانيين الذين أعلن كبيرهم الذي علمهم السحر خميني الدجال تجرعهم لكأس السم تعبيراً صارخاً عن الاعتراف بهزيمتهم المنكرة امام الشعب العراقي المقدام وجيشنا الباسل ، وفي هذا اليوم يستذكر العراقيون ذلك الانتصار المدوي عبر استعادتهم للذكرى الحادية والثلاثين للعدوان الايراني الغاشم وما يؤجج هذه الذكرى الاليمة في نفوسهم ما يتعرضون له اليوم من عدوان ايراني يومي صارخ على القرى والمدن الحدودية في شمال العراق مقروناً بالتغلغل الايراني وانبطاح حكومة المالكي العميلة بعقد اتفاقات الاذعان الاقتصادية لصالح ايران لدى زيارة رحيمي نائب الرئيس الايراني كما يستذكر العراقيون الاباة جرائم النظام الايراني بقطع المياه عن العراق وضخ مياه البزل الملوثة بدلاً منها .


يا ابناء شعبنا الصابر المجاهد
يا احرار العرب والمسلمين والعالم اجمع

 

لقد كان النظام الايراني الفارسي العنصري الصفوي وما يزال صنو الاحتلال الاميركي وتجري الان التواطآت الاميركية الايرانية مع حكومة المالكي العميلة عبر أغطية ما يسمونه التمديد او الرفض لبقاء قوات الاحتلال الامريكية التي يتلفع بها العملاء المزدوجون لأميركا وايران في محاولة بائسة يائسة لإحلال الاحتلال الايراني محل الاحتلال الاميركي في أطار مخططات التخادم والتغانم والتواطأ الاميركي الايراني لاقتسام النفوذ والمصالح غير المشروعة على حساب مصير ومستقبل وثروات العراق .. بيدَ ان ابناء شعبنا المجاهد ومجاهدو البعث والمقاومة واعون بأبعاد هذه المخططات والتواطآت الخبيثة والمشبوهة وأعدوا العدة لقبرها في مهدها ومواصلة جهادهم الملحمي بوجه المحتلين من كل صنف ولون وعملائهم المتسترين بشتى الاغطية وحتى النصر الحاسم والفوز المبين ومواصلة مسيرة الانبعاث العربي الجديد على ارض العراق الطاهرة منارة الحضارة الانسانية جمعاء .


المجد لشهداء العراق والامة الابرار .
والموت للمحتلين بشتى اصنافهم ولأذنابهم بكل الوانهم .
ولرسالة امتنا الخلود .

 


قـيـادة قــطــر الـعـــراق
مكتب الثقافة والإعلام
الرابع من ايلول ٢٠١١ م
بـغـداد الـمـنـصـورة بـالـعـز بإذن الله







السبت٠٥ شـوال ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ٠٣ / أيلول / ٢٠١١م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة