شبكة ذي قار
عـاجـل













لم يترك المعتز بالله ذكرى ثورة 17-30 تموز الخالدة تمر دون أن يستوقفها ليذكر بمبادئها ومسيرتها الخالدة ، وليكرم أحد أبنائها الاوفياء الأستاذ صلاح المختار ، و كعادة القادة الفرسان ، الذين لا يألون جهدا في تكريم احد جنودهم وفرسانهم الذين أبلوا بلاء حسنا في ساح المعركة ، وينتهزون فرصة استراحة المحارب او دقائق ألتقاط الانفاس للثناء على جنودهم البواسل وحثهم على بذل المزيد من الجهد والعرق ، ولأن صلاح المختار مقاتل بالكلمة لا يقل شأنه عن شأن المقاتلين بالميدان ، ولأن الظرف استثنائي فقد كان التكريم ايضا استثنائي لرجل استثنائي من قائد استثنائي ، فصلاح المختار الذي يمكن ان نطلق عليه لقب " حسان بن ثابت هذا العصر " كان ولا يزال وسيظل لسان المقاومة والبعث السليط ، والمنبر الذي يفضح كل مؤامرات الحلف الامبريالي الصهيوني الفارسي البغيض ، فقد اسهمت كتاباته وتحليلاته في تكوين الوعي القومي والوطني للكثير من العراقيين والعرب ، و اصبحت مقالات صلاح المختار هي المصل الذين يقينا بعد الله من الفتن و الألاعيب المخابراتية للحلف الشرير.


لله درك أيها المعتز بالله .. لله درك أيها القائد الثوري .
لله درك أيها العابد الناسك ...لله درك يا من انطبقت عليك وعلى رفاقك واخوانك المقاتلين المقولة " رهبان في الليل ، فرسان في النهار " .
ولله درك أيها الرفيق الحر صلاح المختار ، وهنيئا لك هذا التكريم وهذا الشرف ، وجزاك الله عن العراق والأمة خير الجزاء .


ولله دركِ يا ثورة تموز الخالدة ، فقد أنجبتِ لنا خيرة الرجال الأوفياء الصادقين ، الذي نرى في وجههم عزة ورفعة أمة محمد (ص) ، أمة الرسالة الخالدة ،يتقدمهم الشهيد الحي المنصور بالله القائد صدام المجيد ، و الوفي الامين قائد الجهاد والخلاص الوطني المعتز بالله عزت الدوري .


ويا محلى النصر بعون الله


Almaher09@gmail.com





الاحد٢٠ شعبـان ١٤٣١ هـ   ۞۞۞  الموافق ٠١ / أب/ ٢٠١٠م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب ماهر التويتي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة